آخر الأخبار

مصطفى الفقي يحدد الحل الأقوى لإنهاء أزمة سد النهضة


قال الدكتور مصطفى الفقي،
المحلل السياسي، ورئيس مكتبة الإسكندرية، إن وجود البنك الدولي، كطرف في المفاوضات
حول سد النهضة، مهم جدا، ولا بد أن يعلم الطرف الآخر، امتلاك مصر بدائلا حول
أزمة سد النهضة
.

وأضاف “الفقي”،
خلال حواره مع الإعلامي شريف عامر، ببرنامج “يحدث في مصر”، المذاع على
فضائية “إم بي سي مصر”، أنه يجب على الأشقاء العرب، أن يتدخلوا في أزمة
سد النهضة؛ حتى تكون الحلول عادلة
.

 

وتابع “كنت أتصور أن
تكون التدخلات العربية أكثر دعمًا لمصر، اتجاه أزمة سد النهضة، ولكن هناك لا
مبالاة من جانب العرب، لو وقف أشقاؤنا العرب بجوارنا في أزمة سد النهضة لن نعامل
بهذه الطريقة أبدًا
“.

وأكد أن توسيع حلقة
المفاوضات، حول أزمة سد النهضة، خلال الفترة المقبلة، ضروري جدًا، وأن القيادة
المصرية حكيمة وواعية وتتعامل بهدوء في أزمة السد، وأن سياسة الإملاء على مصر غير
مقبولة
.

وأشار إلى أن مصر دولة
قوية يقودها رئيس يتحلى بالحكمة في التعامل مع جميع الملفات، “نريد العدل في
قضية سد النهضة، وعلى الأشقاء الإثيوبيين إدراك أن تغيير طبيعة الحياة في مصر غير
مقبول
“.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق