التخطي إلى المحتوى
تطبيق تباعد للتحذير من اماكن انتشار فيروس كورونا للاندرويد والايفون مجانا وبدون حساب ابشر …من هنا

أطلقت وزارة الصحة السعودية بالتعاون مع سدايا تطبيق تباعد لأشعار وتحذير المواطنين من أماكن انتشار فيروس كورونا ويهدف التطبيق الي احتواء فيروس كورونا ومحاصرته.

وصرحت وزارة الصحة أن  تطبيق تباغد يهدف الي مراقبة أماكن انتشار فيروس كورونا وتحذير المواطنين واشعارهم اذا سبق واختلفوا او كانوا علي قرب من شخص تم التأكد من إصابته بالفيروس باستخدام خاصية البلوتوث.

تنزيل تطبيق تباعد للاندرويد والايفون
تطبيق تباعد للاندرويد والايفون للوقاية من فيروس كورونا

وأكدت أن تطبيق تباعد يحمي خصوصية وبيانات المواطنين فهو لا يتطلب بيانات شخصية وعند إصابة شخص-لا قدر الله – يتم تخيره بين  إظهار ذلك للعامة ام لا.

تنزيل تطبيق تباعد للاندرويد والايفون

يمكنك عبر هذا الموقع “سدايا”  تحميل تطبيق تباعد حيث يتيح الموقع تحميل التطبيق لاي من مستخدمين اندرويد او ايفون كما يتوافق مع سياسات الخصوصية لدي الشركتين العالميتين جوجل ومتجرها جوجل بلاي Google play وكذلك شركة آبل apple.

خصائص ومميزات تطبيق تباعد للاندرويد والايفون

يتميز  “تطبيق تباعد” بخاصية إرسال إشعارات  للمخالطين لاشخاص ثبت اصابتهم بفيروس كورونا المستجد؛ وكذلك أيضا تحذير الأشخاص عند الاقتراب من أماكن ثبت تواجد أشخاص مصابين بها.

ميزة البلوتوث في تطبيق تباعد

تحميل تطبيق تباعد للاندرويد والايفون
تطبيق تباعد يساهم في الوقاية من كورونا المستخدمين الاندرويد والايفون

مستخدما خاصية البلوتوث في  التعرف علي الأشخاص  القريبة التي  تستخدم  تطبيق تباعد .

حيث اذا  أبلغ احد المستخدمين في التطبيق تباعد  عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، وتم التأكد منه فسوف يتم تحذير باقي  المستخدمين الذين كانوا بالقرب منه خلال 14 يوم الماضية وأخذ الاحتياطات والتدابير اللازمة .

وهذه من اقوي ميزات تطبيق تباعد لتحذير الأشخاص الذين كانوا بالقرب من شخص وثبت إيجابية إصابته بفيروس كورونا.

ومن الجدير بالذكر أن التطبيق تباعد مجانا كما أنه ليس من الضروري استخدام  حساب ابشر للتسجيل في التطبيق  فهو متاح للجميع ويحمي خصوصية المواطنين ويساندنا  في التغلب علي هذه الجائحة والأزمة العالمية.

ويمكن لاي شخص تحميل تطبيق تباعد علي الاندرويد او الايفون من هنا https://tabaud.sdaia.gov.sa/ والاستفادة من مميزاته في تجنب الأشخاص المصابين وأخذ الحذر والتدابير اللازمة.