التخطي إلى المحتوى



  • محافظة الفيوم تأتى على رأس المدن المصدرة لظاهرة الهجرة غير الشرعية خاصة للأطفال القصر
  • طلاب المدارس والشباب يمثلان عنصرًا رئيسيًا في هذه المنظومة
  • المجلس القومي للمرأة يعلن استهداف الوصول لـ 60 ألف شخص بالفيوم خلال الأيام الأولى للمبادرة
  • جهاز تنمية المشروعات يخصص 34 مليون جنيه لدعم مشروعات الشباب بـ 3 قرى بالفيوم

تلقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، تقريرا من السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، حول بدء تفعيل مبادرة “مراكب النجاة”، وانطلاقها من محافظة الفيوم، وذلك تنفيذًا لتوصيات منتدى شباب العالم فى نسخته الثالثة، التى أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية فى ختام المنتدى.

وأشارت السفيرة نبيلة مكرم، إلى أن الزيارة التى قامت بها إلى محافظة الفيوم يوم الأحد الموافق 29 ديسمبر 2019، واستغرقت يومين، هدفت إلى التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية والبدائل الإيجابية المتاحة في إطار خطة العمل التى أعدتها الوزارة لتنفيذ مبادرة “مراكب النجاة”، موضحة أن محافظة الفيوم تأتى على رأس المدن المصدرة لظاهرة الهجرة غير الشرعية خاصة للأطفال القصر.

ونوهت الوزيرة إلى التعاون والتنسيق الذى تم بين الوزارة وكل من وزارة التنمية المحلية، ومحافظة الفيوم، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بالإضافة للمجلس القومي للمرأة، لتنفيذ فعاليات زيارة محافظة الفيوم، مؤكدة على دور تلك الجهات باعتبارها ذات صلة رئيسية بموضوع الهجرة غير الشرعية، حيث إن طلاب المدارس والشباب يمثلان عنصرًا رئيسيًا في هذه المنظومة، كما تلعب الأم دورًا محوريًا في الإقبال على الهجرة غير الشرعية من عدمه، مشيرة إلى أن فعاليات الزيارة تضمنت زيارة مركز التطور التكنولوجي والمدرسة الفندقية بمركز دمو، وعقد لقاء جماهيري مع سيدات المحافظة بتنظيم من المجلس القومي للمرأة، وكذا زيارة قرية تونس للصناعات اليدوية، هذا بالإضافة إلى عقد لقاء جماهيري بأهالي قرية تطون، بمركز إطسا، وحضور احتفالية عيد العلم بجامعة الفيوم.

وأشارت السفيرة نبيلة مكرم، إلى أنها تمكنت خلال زيارتها لمحافظة الفيوم من اللقاء مع ما يقرب من 10 آلاف شخص ما بين طلاب وشباب وسيدات، وذلك من خلال المشاركة فى فعاليات البرنامج المتكامل الذى تم إعداده للزيارة، بما يخدم أهداف المبادرة والوصول للفئة المستهدفة منها.

وتطرقت الوزيرة إلى الجهود المبذولة من جانب كل من المجلس القومي للمرأة، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، مشيرة إلى أن المجلس القومي للمرأة عقد بالفيوم، ورش عمل ضمن مبادرة “مراكب النجاة”، بواقع ورشتيّ عمل للرائدات الاجتماعيات والصحيات ومحو الأمية والزراعيات لعدد 150 رائدة، لتدريبهن على المشاركة بفعالية في المبادرة من خلال التعريف بأهدافها، كما تم عقد ورشتين لـ 75 رائدة أخرى، بخلاف مشرفي الفرع على المبادرة، حيث تم زيارة ١٥ قرية رئيسية بتوابعها ، وهى نحو٦٠ تابعًا، وقد تحقق نجاح كبير من خلال الوصول إلى نحو ٦٠ ألف مستهدف في الأيام الماضية، حيث إن الرائدات يمتلكن قدرة كبيرة على تدريب الشباب والفتيات في القرى للمشاركة بهذه المبادرة.

وأضافت الوزيرة أن جهاز تنمية المشروعات يشارك في مبادرة “مراكب النجاة” من خلال ما يقوم به من خطط وأنشطة تخص الشباب، وأن هناك نحو ٣.٢ مليون مشروع وفره الجهاز، بميزانية بلغت نحو ٥٠ مليار جنيه، تم تخصيص نحو نصفها في الصعيد، من بينها ٢٣٦ ألف مشروع وفرت ٢٦٠ ألف فرصة عمل، بتكلفة بلغت نحو 2.4 مليار جنيه بمحافظة الفيوم.

وتابعت أن هناك نحو ٢٩٤ مليون جنيه في ٢٠١٩، تمّ تخصيصها لتوفير نحو ٢٣ ألف فرصة عمل، من خلال ملتقيات التوظيف التي يتم تنظيمها لخدمة شباب المحافظة ومساعدتهم لبدء مشروعاتهم الخاصة، بما يعد سبيلًا ايجابيًا للتصدي للهجرة غير الشرعية.

وأشارت إلى أنه من المقرر ايضًا أن يساهم الجهاز في مبادرة”مراكب النجاة” التى سيتم تنفيذها فى ١١ محافظة أخرى بقيمة مليار ونصف المليار جنيه؛ لدعم الشباب وتوفير البدائل الآمنة في تلك المحافظات، وتشمل المرحلة الأولى ٣ قرى بمحافظة الفيوم، بموازنة قدرها ٣٤ مليون جنيه، تقدم للشباب لبدء مشروعات صغيرة، فضلًا عن الاهتمام بالبنية التحتية وترميم وبناء المدارس ومراكز الشباب والمراكز الصحية، وكذلك مشروعات محو الأمية.



إقرأ أيضاً :  فايلر يشيد بالبديل المحتمل للجوكر في الجبهة اليمنى

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *