الدورى الأسبانى : من المدرب الأنسب لريال مدريد بعد زيدان ؟؟؟؟

الدورى الأسبانى  : من المدرب الأنسب لريال مدريد بعد زيدان ؟؟؟؟




    فاجأ زيدان الجميع بعد إعلانه الرحيل عن ريال مدريد بعد أيام قليلة من تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا الثالث له على التوالي، ليقع الجميع في حيره حول قراره الذي كان من المتوقع له أن يستمر لفترة أطول مع الفريق الملكي بعد الإنجازات التي حققها في سنواته الثلاثة الأولى هناك.


    والحقيقة أن الرحيل المفاجئ فتح الباب على العديد من التساؤلات حول السبب وراءه وهل كان بسبب زيدان نفسه أم أن الأمر يدور حول خلاف بينه وبين فلورنتينو بيريز.


    ودخلت بعدها الكثير من الأسماء على رأس قائمة المرشحين وادلى كل من المحللين والمتابعين بدلوه في هذه المسألة، إلا أن المنطق يشير إلى خيارين يبدو أن الأمور لن تخرج من بين يديهما وهما ماوريسيو بوتشيتينو وجوتي.


    ماوريسيو بوتشيتينو


    والذي لمح كثيرًا أنه لن يدرب الفريق الكتالوني مهما حدث نظرًا لأنه ابن إسبانيول، مدرب بكرة قدم هجومية من تلك التي يحبها بيريز من أجل سمعة ريال مدريد، ورجل لديه كل المؤهلات والخبرات لأن يكون رجل المرحلة.


    متخصص في تطوير المواهب التي صنع منها أفضل لاعبي الدوري الإنجليزي، في الوقت الذي سيصل إلى مدريد فيه ليجد فريقًا مدججًا بالمواهب الشابة، وعقلية تناسب الأوضاع في ريال مدريد تمامًا.


    نقطة أخرى لم ينتبه لها الكثير بخصوص بوتشيتينو وهي أن راؤول جونزاليس سافر مؤخرًا من اجل قضاء فترة معايشة في توتنهام تمهيدًا لتدريب فريق ريال مدريد تحت 14 عامًا، وهو ما يشير إلى اقتراب بوتشيتينو من ريال مدريد من أجل مسيرة تمهد وجود جوتي الذي ستمهد مسيرته وجود راؤول كمدربين متلاحقين لريال مدريد.


    جوتي


    كان اسمه مطروحًا لخلافة زيدان حينما ترددت أنباء رحيله خلال منتصف الموسم، الرجل الذي يحقق نتائج ممتازة مع الكاستيا ويتم تجهيزه من أجل تولي هذه المهمة كما تم تجهيز زيدان من قبله، نجاح تجربة زيدان سينمي فكرة المخاطرة بجوتي في رأس بيريز، وستجعله يؤمن بأن نجاح زيزو قد يكون مبررًا لنجاح كل من تولوا دفة القيادة بنفس الطريقة.


    بالنسبة لجوتي الامور غير مطمئنة بالقدر الذي سيكون فيه مع بوتشيتينو أو غيره من المدربين أصحاب الخبرة، الأمر الذي يجب أن يعلمه بيريز ويعلم أن ما حدث مع زيدان كان حالة شاذة لا تتكرر في كل مرة، ولذلك فعليه التأني في مسألة الاختيار منعًا لانهيار محتمل قد يحدث كما حدث في مرحلة ما بعد خروج ديل بوسكي الذي رحل في ظروف مشابهة مع اختلاف طريقة الرحيل.

    إرسال تعليق