التخطي إلى المحتوى
“تفاصيل” التعدي على عارض الازياء زياد المسفر ورأي النقاد فيه
التعدي على عارض الازياء زياد المسفر

انتشر في الآونة الأخيرة مقطع تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي لعارض الأزياء “زياد المسفر”، وهو واحد من أشهر عارضي الأزياء في المملكة العربية السعودية، وقد ظهر في الفيديو عارض الأزياء زياد مسفر صاحب الخمس وعشرون عاما مرتديًا ملابس تشبه ملابس النساء، هذا بالإضافة إلي أنه يقوم بتحويل شعره وتصفيفه بطريقة غريبة ومختلفة، وقد اشتهر بها زياد، وقد كان يلاحق زياد عددا من الشباب السعوديين الذين ينتظرون عليه ويعتدون عليه، بينما كان يحاول زياد الهروب منهم، نتابع معكم للكشف عن “تفاصيل” حالة التنمر والاعتداء التي واجهها عارض الازياء زياد المسفر.

الاعتداء على عارض الازياء زياد المسفر

قاموا المعتدين أيضًا بإلقاء زياد المسفر بكل ما كان لديهم، وقاموا بالسخرية منه، وتلفظوا بأسوأ ما قد يقال في حق إنسان، كما عملت أصوات الضحك الخاصة بهم، وهم يقومون بإيذائه سواء بالضرب أو بالإهانة بالألفاظ الخادشة.

حيث وصفوه بالمائع، كما كانوا يمسكونه بشدة من شعره، وقد حاول أحد المصابين لزياد المسفر بمحاولة حمايته مما يفعله هؤلاء الشبان، ولكن فشلت كل تلك المحاولات.

رأي النقاد في عارض الأزياء زياد المسفر 

قد علت أصوات الاتهامات والنقاشات بخصوص هذا الأمر ما بين مؤيد ومعارض، حيث اجتمع البعض على معارضة زياد المسفر بسبب أسلوبه في تصفيف شعره، وطريقة اختياره للملابس.

كما احتجوا أيضا على الأفكار التي يعرضها زياد المسفر على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة له، ووصفوها بالغربية عن المجتمع الشرقي.

أما البعض الآخر فقد وصف ما حدث لزياد بأنه نوع من انواع العنصرية والقسوة، وأنه يجب أن يتم وضع حد لذلك والبعض الآخر راي أنها عنصرية ولكن يجب القاء اللوم في البداية على زياد.