التخطي إلى المحتوى
جديد.. تباطؤ نمو الناتج الصناعي الأمريكي بأكثر من التوقعات

بعد الزيادة الحادة في الناتج الصناعي الأمريكي خلال الشهور الثلاثة السابقة، أظهرت بيانات مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي الصادرة اليوم الثلاثاء تباطؤ نمو الناتج الصناعي بأكثر من التوقعات خلال أغسطس الماضي.

وذكر مجلس الاحتياط الاتحادي أن الناتج الصناعي ارتفع خلال الشهر الماضي بنسبة 4ر0 في المئة بعد ارتفاعه بنسبة 5ر3 في المئة خلال يوليو الماضي وفقا للبيانات المعدلة.

كان المحللون يتوقعون ارتفاع الناتج الصناعي خلال الشهر الماضي بنسبة 1 في المئة بعد ارتفاعه بنسبة 3 في المئة وفقا للبيانات الأولية في الشهر السابق.

في الوقت نفسه واصل الناتج الصناعي نموه للشهر الرابع على التوالي لكنه مازال أقل بنسبة 3ر7 في المئة عن مستواه في فبراير الماضي قبل تفجر جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال أورين كلاشكين  كبير محللي الاقتصاد الأمريكي في مؤسسة أوكسفورد إيكونوميكس للاستشارات الاقتصادية “نحن مدركون أن التقدم المستقبلي نحو التعافي الكامل في القطاع الصناعي سيكون بطيئا ومتذبذبا  مادام الحل الصحي (لأزمة كورونا) مازال بعيد المنال مع تراجع إجراءات الدعم المالي”.