التخطي إلى المحتوى
القبض على  المسيح المزعوم بكراسنويارسك في سيبيريا

قامت  السلطات الروسية بالقبض على المسيح المزعوم وهو ضابط شرطة مرور السابق  المدعو  سيرغي توروب والذي يدعى انه   تجسيد للسيد المسيح عليه السلام، كما قامت الشرطة الروسية بالقبض على اتباعه ومساعديه،ويواجه سبرغى واتباعه اتهام بتنظيم منظمة دينية غير مشروعة،وتحصيل الأموال من اتباعهم وتعرضهم للإساءة العاطفية.

كان سبرغى  قد قام بعد انهيار الاتحاد السوفيتي بتأسيس حركة معروفة باسم كنيسة العهد الأخير، واختار له ولاتباعه منطقة كراسنويارسك في سيبيريا، حيث سكن هو واتباعه عدة قرى بها ، ويمارس اتباعه طقوس مستمدة من المسيحية الأرثوذكسية، مع مراسيم بيئية معينة وسلسلة من القواعد الأخرى.

ويطلق أفراد الجماعة على سبرغى  اسم قيساريون ويستخدمون نظام تقويم خاص بهم يبدأ  من عام 1961 عام ميلاده، ويقومون بالاحتفال بعيد الميلاد يوم ولادته14 يناير كما أن أفراد  الجماعة يقومون باتباع  النظام النباتي، وارتداء ملابس محتشمة ،ولا يوجد تبادل نقدي داخل مجتمعها.

إقرأ أيضاً :  في العارضة نيوز - ألمانيا تهدد روسيا بفرض عقوبات بسبب تسميم نافالني
اشترك في خدمة مشاهدة المباريات مجاناً

مشاهدة المباريات بروابط يوتيوب خاصة بدون تقطيع اشترك في التليجراماضغط للاشتراك