التخطي إلى المحتوى
تأخر صرف رواتب الموظفين في العراق 2020 ومجلس النواب يتدارس قانون الاقتراض

انتشرت خلال الساعات الأخيرة أخبار بخصوص تأخر صرف رواتب الموظفين في العراق 2020 لأسباب مجهولة، وجاء أنه لم تصرف الحكومة العراقية حتى الآن رواتب الموظفين لشهر سبتمبر التي من المفترض صرفها قبل نحو أسبوعين، وهو مازاد القلق لديهم من احتمالية وجود أزمة اقتصادية تؤثر على حياتهم المعيشية، ويوجد في العراق أكثر من 4 ملايين موظف حكومي ومتقاعد ومستفيد من رواتب الرعاية الاجتماعية، وعلى الرغم من صرف رواتب المتقاعدين للشهر الماضي، إلا أن رواتب الموظفين الحاليين لم تُصرف حتى الآن.

رواتب الموظفين في العراق 2020

جاء من خلال المراسل أن بعض الموظفين قولهم إن “هناك مخاوف كبيرة من تعثر صرف رواتبنا للشهر الماضي والأشهر المقبلة. هذا الأمر سيضعنا في مأزق اقتصادي كبير”، وأضاف، أن “الموظفين الحكوميين قد يفكرون بالخروج في تظاهرات، إذ ما استمر تأخر صرف رواتبهم”.

وأثر انخفاض أسعار النفط على الاقتصاد العراقي الذي يعتمد بشكل أساسي على بيع النفط في توفير رواتب الموظفين والمتقاعدين، واليوم الأحد أعلن وزير المالية العراقي، علي عبد الامير علاوي، أن اطلاق رواتب الموظفين مرهون بتصويت مجلس النواب على قانون الاقتراض.

سيتم العمل علي إيداع وصرف الرواتب للموظفين خلال الساعات القادمة كما تم الإعلان، وسيحدد المجلس الأعلي للنواب علي الموعد وفق التصويت علي قنوان اقتراض الدولة الذي يتم تدارسة حالياً

اشترك في خدمة مشاهدة المباريات مجاناً

مشاهدة المباريات بروابط يوتيوب خاصة بدون تقطيع اشترك في التليجراماضغط للاشتراك