التخطي إلى المحتوى
من هي صوفي بترونين الرهينة الفرنسية التي تم إطلاق صراحها من الحكومة المالية

يسأل الكثيرين من هي صوفي بترونين التي تم إطلاق سراحها، حيث أعلنت الرئاسة المالية الخميس 8 أكتوبر 2020 إطلاق سراح صوفي بترونين آخر رهينة فرنسية محتجزة في العالم، ووقع اختطاف بترونين في 24 ديسمبر/كانون الأول 2016، من قبل مسلحين في غاو (شمال مالي)، حيث كانت تقطن وتدير منظمة إنسانية تُعنى بمساعدة الأطفال، كما تم الإفراج عن السياسي المالي المختطف سومايلا سيسيه، كما قالت الرئاسة في مالي الخميس إنه قد تم إطلاق سراح موظفة الإغاثة الفرنسية صوفي بترونين والسياسي المختطف سومايلا سيسيه، بعد بقائهما فترة طويلة في قبضة الجهاديين.

من هي صوفي بترونين

هي إحدى المواطنين الفرنسيين، حيث اختطفت بترونين، التي تعد آخر رهينة فرنسية محتجزة في العالم، في 24 ديسمبر/كانون الأول 2016، من قبل مسلحين في غاو (شمال مالي)، حيث كانت تقطن وتدير منظمة إنسانية تُعنى بمساعدة الأطفال، وكانت الرهينة البالغة من العمر 75 عاما تدير مركزا لمساعدة الأيتام في مالي.

قد ذكر الرئيس الفرنسي في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر “صوفي بترونين حرة.. إطلاق سراحها مصدر ارتياح كبير، لعائلتها، وأقاربها، أبعث برسالة تعاطف إلى السلطات المالية، شكرا، الحرب على الإرهاب في منطقة الساحل مستمرة.”.

يعد إطلاق سراح بهذا الحجم نادرا جدا في مالي، وفي نفس السياق، قال مكتب الرئيس في مالي في بيان بث عبر التلفزيون الرسمي إن رهينتين إيطاليين هما نيكولا تشياتشيو وبيير لويغي ماكالي كانا من بين أربعة رهائن جرى إطلاق سراحهم في شمال مالي الخميس الموافق 8 أكتوبر 2020.

اشترك في خدمة مشاهدة المباريات مجاناً

مشاهدة المباريات بروابط يوتيوب خاصة بدون تقطيع اشترك في التليجراماضغط للاشتراك