التخطي إلى المحتوى
في العارضة نيوز –  ابنة شهيد الإرهاب سمر فرج فودة: أسير على نهج والدى

قالت سمر فرج فودة، والمرشحة لانتخابات مجلس النواب المقبلة، فردى، مستقل، عن دائرة مصر الجديدة ومدينة نصر إنها فضلت الترشح كمستقلة حتى تحتفظ بالحرية فى آرائها تحت قبة البرلمان حال نجاحها، وأضافت ابنة المفكر الراحل فرج فودة فى حوارها مع «الفجر» أنها تضع الفقراء وأطفال الشوارع فى الدائرة على رأس أولويتها فى برنامجها الانتخابى.

■ لماذا قررت الترشح لانتخابات مجلس النواب؟

– كنت أحلم بالترشح منذ سنوات وأردت تحقيق ذلك خلال الانتخابات السابقة، ولكن دائما ما يقال لى انتظرى حتى يصبح المناخ أفضل، ورغم أن الأمور لم تتحسن بعد، إلا أننى ترشحت رغم مخاوفى حتى لا أندم فى الفترة القادمة.

■ ما أبرز النقاط فى برنامجك الانتخابى؟

– أعددت برنامجا عاما  يخص الشعب بأكمله، لأننى سأمثل الشعب بصفة عامة ودائرتى بصفة خاصة، كما سأعد برنامج آخر خاص بدائرتى، ومن أبرز المشروعات التى أتمنى تنفيذها عقب فوزى بالانتخابات، مشروع خاص بأطفال الشوارع. 

■ وما الفئة الأهم فى أولوياتك حال نجاحك؟

– ينصب اهتمامى على الفئة الفقيرة، لأن دائرتى بها كثير من العزب، على رأسها عزبة الهجانة التى تحتوى على ٥ ملايين نسمة، أى بلد بأكملها، فلا أحد يسأل عنهم، وأكوام القمامة محاطة بهم،  وأمام المدارس أيضا، ورغم التحذيرات التى تلقيتها لعدم الذهاب إليهم منفردة، إلا أننى أصريت على ذهابى بمفردى فوجدتهم أشخاصا كريمة وطيبة يستحقون من يحنو عليهم  ويهتم بهم لإنشاء مستشفى ومدرسة لهم، لذلك قررت أن يكون هم الفئة الأهم فى برنامجى الانتخابى.

■ لماذا لم تترشحى عن حزب المصريين الأحرار؟

– تطوعت وقت الثورة فى حزب المصريين الأحرار، ثم توليت مدير إدارى للهيئة البرلمانية ثم تقدمت باستقالتى عام ٢٠١٤، وقررت عدم الانضمام له مرة أخرى أو غيره من الأحزاب، لأن الأحزاب مليئة بالصراع السياسى والفساد وأمور أخرى أنا فى غنى عنها، وإذا أصبحت تابعة للحزب فهذا يجعلنى مضطرة إلى تنفيذ توجهات الحزب  وأنا أحب أن أكون حرة نفسى وصاحبة قراراتى، أعبر عن حبى لبلدى وأعبر عن نفسى وعن دائرتى والشعب، وأرى أن الأحزاب ليست أفضل شىء الآن.

■ دائما ما تبدى تخوفك من استخدام المال السياسى فى الانتخابات.. كيف تواجهين ذلك؟

– لا أستطيع أن أواجه المال السياسى حتى الآن، ولا أجد له حلاً، ولكن دائرتى نصفها يميل إلى المال السياسى والنصف الآخر ذو وعى لنائب البرلمان ودوره السياسى، وهؤلاء الناخبون لديهم إرادة حرة، ولا يمكن شراؤهم بكرتونة وخلافه، ومشكلتى معهم أنى أحاول إقناعهم بالمشاركة فى الانتخابات حتى أضمن أصواتهم، وذلك لأن لديهم إحباطًا مما جعلهم يعزفون عن المشاركة رغم أنهم أملى الوحيد فى الفوز.

■ ما رأيك فى الجماعات الإسلامية؟

– رأيى هو نفس رأى الشعب المصرى، فأنا ضد التطرف والدماء والقتل باسم الدين، سواء جماعات إسلامية أوخلافه، ومواجهة الداعشية فرض على كل مواطن مصرى.

■ هاجمت الغزالى ووصفتيه بالكاذب…. هل تخشى استخدام ذلك ضدك من المنافسين؟

– الشيخ الغزالى أفتى بأن قتلة والدى لابد وأن يمنحوا البراءة، والخطأ الوحيد الذى اقترفوه أنهم قاموا بدور الدولة فى تحقيق هذا، كما أنه وصف والدى بأنه لا يحب الدين وأنه أساء للإسلام، رغم أن هذا غير صحيح، وأرى أن دم أبى فى رقبته هو وأمثاله، وسأختصم يوم الدين وسيأتى الله بحقى منهم يوم القيامة، ولا أخشى أى هجوم ضدى.

■ «ابنة فرج فودة» هذا اللقب أضاف أم انتقص من رصيدك لدى دائرتك الانتخابية؟

– شرف لى أننى ابنة فرج فودة، ووضع اجتماعى كبير، وفخرى بوالدى يصل لعنان السماء، فهناك أشخاص يدخلون المجلس للحصول على الوجاهة الاجتماعية، إلا أننى لدى بالفعل ما أفخر به، ولكننى أريد دخول المجلس بنفسى وليس كابنة فرج فودة حتى أؤكد أنى أستحق أن أكون ابنته.

■ حدثينا عن أبرز المواقف التى تعرضت لها أثناء حملتك بالشارع؟

– أبرز المواقف السلبية التى تعرضت لها هى الدعوة للتحرش بى، وقمت بتصوير ما حدث، وتقدمت ببلاغ، وسيعاقب من فعل ذلك، وعندما أصبح نائبة برلمان سأطالب بتنفيذ وتغليط العقوبات نحو السب والقذف وقضايا التحرش، فنحن لا نعيش فى غابة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في خدمة مشاهدة المباريات مجاناً

مشاهدة المباريات بروابط يوتيوب خاصة بدون تقطيع اشترك في التليجراماضغط للاشتراك