التخطي إلى المحتوى
اعرف now.. من سفاح يوركشاير الذي أرعب بريطانيا وتوفي بسبب الإصابة بفيروس ’’كوفيد-19’’
من هو سفاح يوركشاير

انتهت حياة سفاح يوركشاير الذي هز أرجاء بريطانيا، حيث لقي أحد أبرز المجرمين في تاريخ بريطانيا، حتفه الجمعة، بعد رفضه تلقي العلاج من الإصابة بفيروس كورونا المستجد الذي تعرض لها خلال الأسابيع الماضية، وتوفي القاتل المتسلسل، بيتر سوتكليف، الملقب بـ”سفاح يوركشاير”، في السجن يوم الجمعة، عن عمر يناهز 74 عاما، بعد إصابته بفيروس كورونا.

من هو سفاح يوركشاير

كان سوتكليف في نهاية السبعينات من أشهر السفاحين، عندما أرعب بريطانيا، بعد قيامه بسلسلة من جرائم القتل، أودت بحياة 13 فتاة شمالي إنجلترا، بينما أصيبت 9 أخريات، في الفترة بين عامي 1975 و1980، وكان “يوركشاير” يقضي مدة عقوبته بالسجن المؤبد، عندما توفي في مستشفى جامعة نورث دورهام بعد مضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

بعد زواجه في عام 1974، أصبح سوتكليف مهووسا ببائعات الهوى الشابات في منطقة يوركشاير، حيث أثار الذعر بعد سلسلة من جرائم القتل الغامضة، نجح سوتكليف بالتلاعب بالشرطة البريطانية، التي عممت تنبيها للفتيات بعدم الخروج لوحدهن مساء، حتى نجحت السلطات بالقبض عليه عام 1981.

كان ساتكليف أًدين عام 1981، وأمضى بعض الوقت في مستشفى برودمور في بيركشاير قبل نقله إلى سجن فرانكلاند في عام 2016 بعد أن اعتبرت حالته مستقرة بما يكفي ليقضي فترة عقوبته في السجن.

وفاة السفاح سوتكليف

رفض سوتكليف تلقي العلاج بعد إصابته بفيروس كورونا، وذلك بعد أسبوعين من إصابته بنوبة قلبية، وكان القاتل السابق يعاني من مشاكل صحية عدة، منها السكري وأمراض بالقلب.

كان هذا السفاح من أعتي مجرمي القرن الماضي ببريطانيا والعالم أجمع، وانتهت حياته أخيراً داخل السجن بعد أن أصابه المرض ولم يتلقي العلاج المفروض من أجل الفيروس المنتشر عالمياً.

اشترك في خدمة يلا شوت المجانية

مشاهدة المباريات بروابط يوتيوب خاصة بدون تقطيع اشترك في التليجراماضغط للاشتراك