قال خالد عمران، أمين دار الفتوى بدار الإفتاء المصري، إن دار الإفتاء تسعى إلى تجديد الخطاب الديني وبيان الأفكار الوسطية التي تعبر عن الإنسان المسلم من ناحية وترد على الأفكار المتطرفة من ناحية أخرى.

وأضاف “عمران” في اتصال هاتفي مع الإعلامية ريهام إبراهيم ببرنامج “من مصر” المذاع على فضائية “سي بي سي” أنه تم إطلاق مبادرات لمواجهة الأفكار المتطرفة وتعزيز المنهج الوسطي.

وأشار إلى أن تم إطلاق قوافل المحافظات وعقد ندوات من اجل التصدي للأفكار المتطرفة لأن هذا هو دور دار الإفتاء لإبراز صورة الإسلام السمح الحقيقي.

في سياق منفصل، قال خالد عمران، أمين عام الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن تبرير إهمال الإجراءات الاحترازية بجملة “سيبها على الله” تشويه لصورة الدين.

وأضاف “عمران” في اتصال هاتفي ببرنامج “الحقيقة” المذاع على فضائية “اكسترا نيوز”: “نحن مأتمنين على أنفسهم في ظل هذه الجائحة، وأصبح كل احد فينا مؤتمن على صحة الآخر”.

وتابع: “من يقول سيبها على الله أو تعددت الأسباب والموت واحدًا كلها حجج غير صحيحة، وإذا كنا سنلقي الله سبحانه وتعالى فلنقابله وهو راضي عنا وهذا لن يحدث إلا إذا أخذنا بالأسباب”.

واستطرد أمين عام الفتوى بدار الإفتاء المصرية، “الكمامة والتباعد الاجتماعي سبب، ومن لا يلتزم بالإجراءات الاحترازية عليه إثم لأنه أصبح سبب في إيذاء الناس”.

اشترك في خدمة يلا شوت المجانية

مشاهدة المباريات بروابط يوتيوب خاصة بدون تقطيع اشترك في التليجراماضغط للاشتراك