وزير قطاع الأعمال يكشف تفاصيل مثيرة حول تصفية مصنع الحديد ومصير العمال

كشف الدكتور هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، تفاصيل جديدة عن تصفية شركة الحديد والصلب بحلوان، قائلًا: “المصنع كان يعمل بشكل خاطئ تمامًا، مما أدى للكثير من الخسائر،.. الأفران من المفترض أن تعمل لعامين او الثلاثة دون إطفاء، ولكن للأسف الأفران في المصنع كان تفتح وتقفل زي أفران المنزل، وهذا تسبب في الكثير من الخسائر”.

وتابع “توفيق”، خلال تصريحات إعلامية لفضائية “الحدث اليوم”، مساء الثلاثاء، أن الوزارة استعانت باستشاري لتشغيل المصنع، الذي طالب بتشغيل الفرن لمدة 3 شهور، لمعرفة حجم الخسائر، وبعد ذلك لم نستطيع تشغيله أكثر من أسبوعين بسبب الخسائر التي لحقت بالمصنع، فتم الاستعانة بمشغلين من الداخل والخارج لاعادة تشغيل المصنع، مع إزالة المديونية التي وصلت لـ6.5 مليار جنيه، وتم اعداد مناقصة حول المصنع، ولم يتقدم أحد،، ولذلك تم اتخاذ قرار تصفية الشركة

وأشار إلى أن الكثير من الجهات درست ملف مصنع الحديد والصلب، وكان قرار جميع الجهات الإغلاق، وقبل تنفيذ هذا القرار، تم تدبير ميزانية تعويض العاملين الذي يقدر عدداهم بـ7 آلاف عامل.

وأضاف: “يعز عليا جدًا كمصري هذه الشركة، وعيلتي كلها زي الكثير من المصريين كان لديهم أسهم في شركة الحديد والصلب”

اشترك في خدمة يلا شوت المجانية

مشاهدة المباريات بروابط يوتيوب خاصة بدون تقطيع اشترك في التليجراماضغط للاشتراك