احداث مسلسل عروس بيروت الموسم الثاني يرويها ظافر العابدين
احداث مسلسل عروس بيروت

جاءت احداث مسلسل عروس بيروت الموسم الثاني في إطار من الدراما، والمعالجات الكثيرة لأمور معقدة بسبب التطورات الأخيرة، حيث تستمر التحديات والعقبات في مشوار فارس وثريا ضمن الموسم الثاني من مسلسل عروس بيروت، والذي قد تم بدء عرضه منذ أيام مضت، وتقدم لنا الحلقات الجديدة كثير من الجوانب المختلفة لعائلة الضاهر اليومية، وتوضيح جوانب قصة الحب القائمة بين ثريا وفارس، ومع وجود هذه القصة تتواجد قصة صراع بين الأخوة يكبر بشدة.

احداث مسلسل عروس بيروت الموسم الثاني

أصبح آدم، الأخ الغير شقيق، أحد شركاء الشركة الرئيسين، وذلك خلال الصراع القائم بين خليل وفارس، حيث يريد الأول تقليص دوره، بينما يبحث الثاني عن توسيع هذا الدور بسبب حقده على شقيقه الأكبر، وستتوسع دائرة قصة الحب القائمة، وسيكون موجو حقد وكراهية ومؤامرات داخل جدران القصر، وستقوم ليلي باستعادة حب الشباب الذي عاشته من قبل مع عادل، ولكن العائلة ستكتشف هذا الأمر وسيجعل سيدة القصر تقع بعديد من المشاكل التي ستواجهها مع أبنائها.

جاء تعليق ظافر علي المسلسل، وتحدث عن مكانة فارس في العائلة ودوره معروفان فهو الأخ الأكبر، وأخذ مكانة أبيه  وتولى مسؤولياته إثر وفاته، الأمر الذي يجبره على التدخل في أمور ما كان ليحب القيام بها مع خليل وهادي وجاد، وهناك أحداث مشوقة مع الجميع، إضافة إلى شركات العائلة التي يتواجد فيها آدم، مما يجعل الأحداث أكثر تشعباً وهو أمر جميل وجاذب، وسيكون أكثر وضوحاً للجمهور في الجزء الثاني”.

كما قام ظافر بختامه بالقول: “سعادتي كبيرة بالوقوف لأول مرة أمام الممثل القدير رفيق علي أحمد، الذي سيكون له دور مهم من خلال شخصيّة عادل في حياة العائلة وتحديداً الست ليلى، حبه القديم”، معتبراً أن “مشاركته تمثل إضافة كبيرة وقيّمة للمسلسل، وكذلك الممثلة تقلا شمعون التي تتواصل المواجهات بيننا والخلافات أحياناً، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بثريا”، وستكون أحداث مسلسل عروس بيروت الموسم الثاني من أقوي الأحداث لتلبية رغبة الجمهور وتقوية العلاقة بينه وبين الأحداث المميزة.