آخر الأخبار

شهادات الحلال ليست شعائر إسلامية فقط


قالت الدكتورة شيرين زكي، رئيس لجنة سلامة الغذاء بنقابة البيطريين، المرشح لمقعد النقيب العام للبيطريين، إن برنامجها الانتخابي يعبر عن قضايا موجودة على أرض الواقع منذ فترة كبيرة.

وأضافت “زكي” في تصريحات خاصة إلى “الفجر”، أنها ترشحت لمقعد النقيب حتى يكون دور النقابة التوعية بأهمية الطبيب البيطري وتوعية الجمهور بعدم شراء أي من اللحوم الغير سليمة، لا أن يقتصر دور النقيب على مجرد شراء مقرات نقابية فرعية.

وأكدت المرشح لمقعد النقيب العام للبيطريين، أن دور الطبيب البيطري له علاقة بحماية الانسان شخصيًا عن طريق كونه طبيب حملات تفتيش على المجازر وهذا عائد على العنصر البشري، مؤكدة أن الناس كان في مخيلتهم أن الطبيب البيطري هو مجرد طبيب موجود في الحقل لمعالجة الحيوانات، مؤخرا أصبح الناس يدركون وجود عيادات للحيوانات الأليفة.

وأشارت إلى أن دور الطبيب البيطري لم يكن معروف بالنسبة لاقتصاد المجتمع، مشيرة إلى عدم إدراك الأشخاص بحجم الأمراض التي تنتقل من الحيوانات المريضة، فالطبيب البيطري يكافح أمراض كبيرة كان من الممكن أن تكلف خزينة الدولة أعباء كبيرة، لأن الدولة تخصص لوزارة الصحه أموال كبيرة لمعالجة هذه الأمراض التي من الممكن أن تعالج من المنبع الأساسي عن طريق الدفع بأطباء بيطريين وتعيينهم.

وأوضحت عضو مجلس مقابة الأطباء البيطريين، أن شهادات الحلال ليست شعائر إسلامية فقط بل إن العلم أثبت أن ما قالته الشريعة الإسلامية منذ 14 قرن بأن الذبح الإسلامي الصحيح يدخل في صلب صحة المواطن، ومؤخرًا بعد التشكيل الوزاري صدر قرار من مجلس الوزراء بتشكيل شركة خاصة لشهادات الحلال يشرف عليها وزارة الاوقاف ووزارة الزراعة والهيئة العامة للرقابه للصادرات والواردات.



الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق