آخر الأخبار

السلام غير ممكن دون شرق أوسط مستقر


حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الأربعاء، البرلمان الأوروبي من تزايد خطر الفشل في إحلال السلام، مؤكداً أنه لن يتم تحقيق السلام دون شرق أوسط مستقر.

وقال العاهل الأردني في مداخلة بالبرلمان الأوروبي: “لا يمكن الوصول إلى عالم أكثر سلاماً دون شرق أوسط مستقر”. وأشار الملك إلى النزاعات الأخيرة في المنطقة، وشدد على أن الاستقرار في الشرق الأوسط “لن يكون ممكناً دون سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين”.

وأشار أيضاً إلى التصعيد الأخير للتوتر في إيران وطالب بالتفكير “فيما سيحدث إذا انسحب أي من الطرفين في المرة القادمة” واستمرار العنف.

كما أشار أيضاً إلى العراق، موضحاً أن لديه 12% من الموارد العالمية من النفط، لكنه اعتبر من الأهم أنه بلد به 40 مليون، عانوا من حروب وعقوبات ونزاعات طائفية وإرهاب تنظيم داعش.

وركز خطاب الملك على سوريا، وأعرب عن أسفه للوضع فيها، وعلى ليبيا التي أكد أنها قد تتحول إلى سوريا جديدة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق