التخطي إلى المحتوى
3 أهداف لأكاديمية تدعم مهارات القيادات الوطنية في القطاع الخاص
الرياض-مصر اليوم

أكد صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، أن أكاديمية “هدف للقيادة” تهدف إلى إكساب المتدربين قدرات قيادة فريق العمل وقيادة الأعمال، ومساعدة منشآت القطاع الخاص على بناء الكفاءات القيادية واختيار الأنسب للمناصب القيادية، والاستفادة من النماذج العالمية في تطوير القيادات الوطنية في سوق العمل، وذلك دعماً للتوطين النوعي المتميز لقيادات لها القدرة على التخطيط الإبداع والابتكار.

وأشار الصندوق إلى أن مراحل تنفيذ البرنامج التدريبي للقيادات الواعدة في القطاع الخاص، تمر من خلال أكاديمية (هدف للقيادة)، بخمس مراحل، تشتمل على التسجيل وتقييم المتقدمين

واختيارهم لحضور البرنامج، بينما في المرحلة التالية، يقدم للمرشح تدريب مباشر لمدة 5 ايام وتوزيع مشروعات تطبيق التعلم، في حين تتضمن المرحلة الثالثة من البرنامج عودة المتدرب الى جهة عمله لمدة 4-6 أسابيع لتطبيق ما تعلمه في البرنامج، فيما يتم خلال المرحلتين الرابعة والخامسة، التدريب المباشر لمدة خمسة أيام، وتقديم ومناقشة المشروعات وحفل التخرج.

وتتمثل شروط الانضمام لأكاديمية هدف للقيادة في: أن يكون المتقدم سعودي الجنسية، وأن يكون على رأس العمل في إحدى منشآت القطاع الخاص، وحاصلا على شهادة البكالوريوس على الأقل، وأن يكون لدى المتقدم خبرة لا تقل عن 5 سنوات، وخبرة في الإشراف والإدارة لا تقل عن سنتين، وإتقان اللغة الإنجليزية، إذ أنه بإمكان الراغبين في الالتحاق بالأكاديمية والتسجيل فيها الاطلاع على تفاصيل أوسع من خلال زيارة البوابة الالكترونية.

وتعتمد الأكاديمية على نقل الخبرات العالمية وتفعيل مبادئ القيادة الفاعلة والمؤثرة من خلال العديد من الحالات والمشروعات العملية، ونقل الممارسات المثلى عالمياً والتوجيه.

والمتابعة والمحاكاة المباشرة أو عبر القاعات الافتراضية مع خبراء متميزين عالمياً، حيث تتجسد أهداف الأكاديمية في مساعدة منشآت القطاع الخاص على بناء الكفاءات القيادية واختيار الأنسب للمناصب القيادية، وإكساب المتدربين المهارات الازمة لقيادة فريق العمل وقيادة الأعمال، والاستفادة من النماذج العالمية في تطوير القيادات.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

بنك الكويت الوطني يتوقع أن يستعيد الاقتصاد السعودي قوته خلال العام الجاري

محمد بن سلمان يكشف المخططات لتعزيز نمو الاقتصاد السعودي بعيدًا عن النفط

 

egypttoday
egypttoday

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *