التخطي إلى المحتوى
الاتحاد للشحن تعزز خدمات النقل البري لتوفير الربط بين المنافذ الكبرى

أبوظبي – مصر اليوم

أعلنت الاتحاد للشحن، ذراع الشحن والخدمات اللوجستية التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران، عن اختيار شركة “ميكو”، الرائدة في خدمات إدارة الشحن وحلول سلسلة الإمداد المتكاملة، مرةً ثانية لتكون مزود خدمات النقل البري للاتحاد للشحن في إطار اتفاقية تمتد لعدة سنوات. وتأتي إعادة اختيار شركة “ميكو” كمزود لخدمات النقل البري بالشاحنات تأكيداً على الشراكة طويلة المدى بين الجهتين الرائدتين في قطاع اللوجستيات انطلاقاً من إمارة أبوظبي.  

وتربط شبكة خدمات النقل البري بالشاحنات بين منافذ النقل الجوي والبحري الكبرى في إمارات دبي وأبوظبي والشارقة، إضافة إلى المنافذ الرئيسية في دول مجلس التعاون الخليجي بما في ذلك عُمان والكويت والبحرين. وفي إطار الشراكة التي تم تجديدها بين الشركتين، سوف تستمر “ميكو” في تزويد الاتحاد للشحن بخدمات النقل بالحاويات المختومة بأختام الجمارك وخدمات النقل من المناطق الجمركية، إضافة إلى خدمات الشاحنات المبردة وغير المبردة لدعم خدمة الاتحاد للشحن “FreshForward” لنقل المنتجات القابلة للتلف عبر تسليم شحنات البضائع من الباب للباب على امتداد دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعليقاً على ذلك، أفاد أندريه بليك، رئيس قسم العمليات وتقديم الخدمات في الاتحاد للشحن، بالقول: “يسعدنا تمديد هذه الشراكة مرة أخرى مع شركة ميكو، ما يمثل شهادة دامغة على الجودة الفائقة لخدماتها والمرونة التشغيلية التي دائماً ما وفرتها لنا على مدار السنوات الماضية، فيما يتكامل على النحو الأمثل مع خدمات الشحن الجوي التي نقدمها من مركزنا التشغيلي في أبوظبي”.

أقرأ أيضاً :

مجلس الوحدة الاقتصادية يبحث تطوير النقل البري العربي

وتعد شركة ميكو واحدة من الشركات الرائدة في قطاع اللوجستيات المتكاملة ويقع مقرها في إمارة أبوظبي، وتركز الشركة على خدمات إدارة الشحن، وخدمات السفر، وأنشطة سلسلة الإمداد المتخصصة، لاسيما في مجال نقل السلع الاستهلاكية سريعة التداول. وبموجب الاتفاقية الجديدة مع الاتحاد للشحن، سوف تحمل شاحناتها الشعار الجديد لخدمات الاتحاد للشحن “لك الاختيار” تأكيداً على الخيارات والمنتجات العديدة التي توفرها الشركة في مختلف مجالات الشحن الجوي.

بهذا الصدد، قال الكابتن سمرين، الرئيس التنفيذي لشركة ميكو: “تفخر شركة ميكو، الرائدة دولياً في قطاع اللوجستيات انطلاقاً من إمارة أبوظبي، بأن تكون شريكاً لذراع الشحن والخدمات اللوجستية التابعة للناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة. فنحن نتشارك هدفاً واحداً يتمثل في تعزيز النمو الاقتصادي في إمارة أبوظبي عبر الابتكارات والتقدم التقني. وسوف تؤدي شراكتنا في مجال النقل البري بالشاحنات دوراً هاماً في الربط بين المنافذ الجوية والبحرية الكبرى على امتداد منطقة مجلس التعاون الخليجي”.

كما تمثل الاتفاقية خطوة أخرى هامة في مسيرة تطوير الخدمات والقيمة المقدمة من الاتحاد للشحن للعملاء بهدف مواصلة تحقيق النمو في السوق المحلية، ومن خلال الاستثمارات الكبرى التي تقوم بها الشركة في البنية التحتية الرقمية، أصبح بمقدورها تزويد العملاء بخدمات متميزة لا يقدمها سوى عدد قليل من الناقلات على مستوى العالم.

واختتم السيد بليك حديثه بالقول: “بفضل منصتنا الرقمية الجديدة التي تم إطلاقها في أكتوبر عام 2018، أصبحت خدمات النقل البري بالشاحنات اليوم متاحة لعملائنا للحجز مباشرة عبر الإنترنت من خلال بوابة الحجوزات الإلكترونية الخاصة بالاتحاد للشحن. ويمكن لعملائنا مواصلة الاستفادة من خدمات النقل البري السلسة بين مركزنا التشغيلي في مطار أبوظبي الدولي والمنافذ الكبرى في دولة الإمارات ومنطقة مجلس التعاون الخليجي، كما يمكنهم متابعة حركة شحناتهم على متن هذه الشاحنات من خلال قدراتنا المتطورة لتعقب وتتبع الشحنات”.

قد يهمك أيضاً :

سلطان يؤكد أنَّ الموانئ تستقبل 60% من الواردات والصادرات

تباطؤ نمو الطلب العالمي على الشحن الجوي في تشرين الأول

egypttoday
egypttoday

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *