التخطي إلى المحتوى
بعد قرار التضامن بإيقاف معاشات أصحاب العيادات.. الأطباء: ده حقنا!

تظل مشكة الأطباء مع وزارة التضامن الاجتماعي قائمة خاصة بعد رفض الثانية تقديم المعاش المبكر لأصحاب العيادات الخاصة، الأمر الذي أثار غضب الأطباء لأنها أموالهم التي تم استقطاعها من المرتب طوال سنوات العمل.

أوضح الدكتور أحمد عوض، طبيب جراحة، أن الدولة تقوم بخصم جزء من الراتب كل شهر، وأموال المعاشات تعنى تجمع هذه الأموال كأي موظف آخر في القطاع العام، مشيرًا إلى أن وزارة الصحة تعامل الأطباء كأي موظف حكومي حتى في حالة المرض يتم علاج الطبيب على نفقته الخاصة كأي مواطن عادي له بطاقة تأمين صحي، فالمعاشات هي حقوق جميع المواطنين والموظفين الذين تم اقتطاع جزء من رواتبهم طوال سنوات العمل وعليه عند بلوغ سن المعاش – الستين- يحق لهم حصولهم على المعاش.

وأضاف “عوض”، أنه حتى في حالة المعاش المبكر وأن يكون الطبيب صاحب عيادة لا يحق لوزارة التضامن الاجتماعي منع صرف المعاشات لأنها حقوقهم وأموالهم بعيدًا عن كونه له أملاك أو عمل خارجي أم لا طالما لم يقصر في عمله الحكومي، قائلًا “دي فلوسنا.. محدش بيدفع لنا جنيه.. ده حقنا اللي اتخصم من المرتب”.

ومن جانبه، أوضح الدكتور أسامة عبد الحي، وكيل نقابة الأطباء أن قانون الخدمة المدنية نص على إمكانية أن تقدم أي موظف في الدولة بما فيهم الأطباء للمعاش المبكر إبتداء من سن الـ ( 50) وعلى الجهه المتقدم إليها توفير الاعتمادات الخاصة بمكافأة نهاية الخدمة والمعاش، مضيفًا أن وزارة الصحة والسكان نفسها قد أعلنت فتح باب التعاقد مع أطباء المعاش في المناطق النائية وهو الأمر الذي يوضح أحقية الأطباء في العمل حتى في سن المعاش طالما يكون الطبيب في حالة تمكنه من قضاء عمله فيبحث عن فرصة ولا يُحرم أحد من ممارسة مهنته لأن المعاش ليس إعانة وإنما هو حق لكل شخص تم الخصم من الراتبه أثناء فترة العمل ولا يصح عند تسوية الطبيب لمعاشه بقانون الخدمة المدنية أن نقول له “أنت خلاص مش طبيب.. ولا يصح أن تمارس المهنة”.

وكشف “عبد الحي” أن المعاش المتقاضي من الدولة ليست مساعدة منها وإنما هي أموال الأطباء التي تم خصمها من الموظف طوال فترة حياته المهنية، فمعاش الطبيب في سن الخمسين يتراوح بين 1600 جنيه: 1800 جنيه متسائلاً “فهل يتصور المسئولون أن الطبيب يستطيع العيش بهذا المبلغ الذي لا يستطيع أي مواطن أن يعيش به!”.

كما دعت النقابة العامة للأطباء، جموع الأطباء خاصة من لديهم مشكلة عدم صرف المعاش المبكر لأصحاب العيادات الخاصة وذلك في يوم الإثنين الموافق 22 أبريل الساعة 12م، بدار الحكمة.

وكانت وزيرة التضامن الاجتماعي قد رفعت استشكال بوقف تنفيذ ضد حكم ضم 80% من العلاوات الخمس الأخيرة للمعاش وكانت الزيادة المتوقعة حوالي 150-200 جنيه لمن يستحق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *