التخطي إلى المحتوى
الأمير ويليام يزور مسلمي نيوزيلندا ويؤكد أنّ الحب انتصر على الكراهية

ويلينغتون ـ مصر اليوم

خلال زيارته لمسجد النور في كرايستشيريش الذي تعرض لهجوم إرهابي قبل ستة أسابيع، قال الأمير البريطاني ويليام: إنه يقف مع مسلمي نيوزيلندا الذين واجهوا موجة الكراهية بموجة من الحب والسلام.

قال الأمير البريطاني ويليام، دوق كامبريدج، للمجتمع المسلم في مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية اليوم الجمعة(26 نيسان/ابريل 2019)، إنه يقف معهم “تقديرا لما علمتموه للعالم خلال الأسابيع الماضية”. وتحدث الأمير ويليام لنحو 160 من الناجين في مسجد النور الذي فتح فيه مسلح النار قبل ستة أسابيع وقتل 42 من المصلين فيه.

وقال: “لقد تم التدبير لعمل عنف من أجل تغيير نيوزيلندا، لكن حزن أمة كشف عن ينابيع من التعاطف والرحمة والدفء والحب حقا”. وأضاف: “لقد أظهرتم الطريقة التي يجب أن نرد بها على الكراهية، بالحب .. وأتمنى أن تتغلب قوى الحب دائما على قوى الكراهية”.

اقرأ أيضًا:

الأمير ويليام يستمر في زيارته الرسمية إلى إسرائيل والأراضي المحتلة

وقال الأمير: “يجب هزيمة التطرف بكافة أشكاله”. وتابع: “إن الرسالة من كرايستشيرش والرسالة من مسجدي النور ولينوود واضحة للغاية وهي: الأيديولوجية العالمية للكراهية ستفشل في تفريقنا”.

كما أثنى الأمير وليام على رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن قائلا: “إن رئيسة وزرائكم أظهرت قيادة استثنائية تتسم بالتعاطف والعزم، ووضعت مثالا لنا جميعا”. ووصل الأمير ويليام إلى نيوزيلندا يوم الخميس في زيارة تستغرق يومين لتكريم الناجين من الهجوم الإرهابي وأسر المتضررين منه

قد يهمك أيضًا:

الانتقادات تطال رحلة الأمير ويليام إلى إسرائيل وفلسطين

الأمير ويليام يختتم جولته بزيارة المسجد الأقصى


egypttoday
egypttoday

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *