التخطي إلى المحتوى
"واشنطن بوست" تؤكد أن ترامب ارتكب خطأ باعترافه بالسيادة الإسرائيلية على "الجولان"

واشنطن ـ مصر اليوم

اعتبرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية مساء الجمعة، أن ترامب ارتكب خطأ كبيرا باعترافه بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة، حيث قدم هدية لكل من الرئيس السوري، بشار الأسد، وحزب الله اللبناني.

وأوضح المحلل السياسي للصحيفة الأميركية، ماكس بوت، أن كل من الرئيس الأسد وحزب الله سيجدان اعتراف ترمب فرصة للتعبئة والحديث عن مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

جاء العنوان الرئيس لمقال الكاتب الأميركي، ماكس بوت، “ترمب ارتكب خطأ كبيرا في الشرق الأوسط”.

وقد استهل المحلل السياسي مقاله في “واشنطن بوست”، بالقول إن ترمب قد تحدى إحدى الركائز الأساسية للنظام العالمي لما بعد عام 1945.

في السياق نفسه، قامت وحدات الجيش الإسرائيلي بالإجراء الأول منذ إعلان ترمب، عن اعترافه بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وقالت القناة العبرية الـ”13″، ظهر ، السبت، إن دعم ترمب للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان قد أثار حالة من تأهب الجيش الإسرائيلي على الحدود السورية.

وذكرت القناة العبرية أن الجيش الإسرائيلي نشر القناصة بطول الحدود مع سوريا، كجزء من الاستعدادات للمسيرات المحتملة، حيث نشرت القوات الإسرائيلية وحدات مكافحة الشغب، مع الاستعداد لنشر قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد أطلق تغريدة، مساء أول أمس الخميس، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قال فيها: “إنه بعد 52 عاماً حان الوقت لتعترف الولايات المتحدة اعترافا كاملاً بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، التي تتميز بأهمية استراتيجية وأمنية حيوية بالنسبة لدولة إسرائيل واستقرار المنطقة”.

قد يهمك أيضَا :

تركيا تهاجم ترامب بسبب إعلانه حول الجولان وتؤكد تبعيتها لسوريا

ترامب يقول إن “الوقت قد حان” لبلاده بأن تعترف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان

egypttoday
egypttoday

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *