أخبار عاجلة

من “الخير” إلى “محطة الموت”.. الـ”DNA” يكشف: رئيسة روتاري الإسكندرية ومساعدتها ضمن الضحايا (صور)

مازالت تداعيات حادث قطار نحطة مصر برمسيس، تتداعى، تحمل بين طياتها قصص مأساوية ومؤلمة تتكشف تباعًا مع الكشف عن هوية الضحايا بعد ظهور نتائج dna، لاسيما وأن الضحايا قد تفحمت جثثهم، فقد أعلن نادي روتاري في الإسكندرية، أن اثنين من أعضائه ضمن ضحايا حادث حريق رمسيس، وهما نادية صبور، ووسام حنفي.

ولقيت نادية صبور ووسام حنفي مصرعهما في الحادث الأليم على رصيف 6 بمحطة مصر، اثناء عودتهما من محافظة أسوان للمشاركة في مشروع المستشفى العائم الخيري لمساعدة في علاج أهالي الصعيد، وانتشرت التعازي مصحوبة بصورة السيدتين على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، اللتين كانتا عائدتين من أسوان بعد المشاركة في افتتاح إحدى المستشفيات هناك.

وأفاد حساب على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بأن المتوفيتين كانتا عائدتين من أسوان بعد المشاركة في افتتاح مستشفي روتاري مصر العائم في أسوان، كما شاركتا في توزيع كراسي متحركه لذوي الاحتياجات الخاصة هناك، ليلة أمس، وقال مصدر بروتاري الإسكندرية، إن الكارثة كبيرة والجميع في حالة انهيار تام خاصة أسر وأصدقاء الضحايا، مؤكدا أن الجميع مصدوم بعد تأكيد الخبر بأنهما وسط ضحايا الحادث.

وقالت مقربة لهن:

كانت الساعة تشير إلى التاسعة والنصف من صباح اليوم الأربعاء.. الأمور تسير بشكل طبيعي داخل محطة قطارات رمسيس، على الرصيف كانت كل من نادية صبور، رئيس سابق نادي روتاري صن رايز، ووسام حنفي، رئيس نادي روتاري جولدن رايدرز، وقد عادتا للتو من أسوان بعد المشاركة في أعمال خيرية، وتوقفتا تنتظران القطار المتجه إلى الإسكندرية، لكن القدر لم يمهلهما.

 

ومن جانبه، قال المهندس هادر ميتو، مساعد محافظ نادي روتاري بالإسكندرية، إن تحاليل البصمة الوراثية DNA التي أجراها خبراء الطب الشرعي أكدت هوية المهندسة وسام حنفي، رئيس نادي روتاري الإسكندرية جولدن رايدرز، والتي فقدت حياتها إثر حادث قطار محطة مصر، فيما لم يتم التعرف بعد على زميلتها نادية صبور التي لقيت مصرعها في نفس الحادث.

المصدر : مصر فايف

السابق سعر الحديد اليوم | أحدث أسعار حديد التسليح للمستهلك في المصانع المصرية الخميس 21-3-2019
التالى التموين: خلال ساعات ظهور رسالة انذار بالحذف من الدعم التمويني لهذه الفئات