التخطي إلى المحتوى
قنبلة توشك على الانفجار في قصر الدوحة.. عضو بالأسرة الحاكمة: "من يحكمنا عصابة مجرمين"


قنبلة أخرى ربما تشهد الأيام القادمة على انفجارها في قصر الدوحة، بعدما هاجم الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى، أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، وابن عم تميم بن حمد، أن من يحكم قطر الآن هم مجموعة من العصابة والمجرمين ليسوا كفء لإدارة دولة.


وقال أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على “تويتر”، موجها رسالته للشعب القطرى: “ليعلم الشعب القطري الكريم أن من يحكمهم ليسوا إلا عصابة ومجرمين ليسوا كفواً لقيادة أو حكم، هذه العصابة تسببت بألم ومعاناة للنساء والأطفال قبل الرجال”.

وتابع ابن عم تميم بن حمد: “وما ظلم أبناء آل ثاني إلا أكبر دليل على هذه الانتهاكات القذرة التي لاتصدر إلا من خونة جبناء تطبعوا بطباع حلفائهم الفرس والمجوس”.


في وقت سابق شن نظام الحمدين جملة اعتقالات لسياسين وقطريين ردا على تحركات القطريين، وقالت صحيفة«مباشر قطر »، المعارضة للنظام القطرى، على  حسابها بموقع التغريدات القصيرة«تويتر»:» إنه تم اعتقال العميد على سالم الحسن، نائب رئيس الأركان القطرى عصر اليوم الأحد».


وكشفت صفحة قطر مباشر أيضا، أنه تم تم اعتقال لمقدم في جهاز أمن الدولة سعيد إبراهيم المهندي المعروف بسعيد المطوي، مضيفة أن الاعتقالات مازالت مستمرة بقطر، موضحة أنها ستوافي المتابعين بالأسماء التي تم اعتقالها لاحقاً.


وكانت الصفحة ذاتها أكدت أن الاعتقالات في قطر تأتي ضمن عملية تشكيك بولاءات الشخصيات الاعتبارية واعتقال كل من يتم الشك في ولائه والزج به في المعتقل، حيث يشهد الجيش القطري تغييرات عدة في صفوفه رآها نشطاء قطريون تدخل ضمن تصفية الحسابات مع جنود معارضين مع النظام القطري في سياساته اتجاه دول الجوار، وسيطرة الأتراك والإيرانيين على قيادة الجيش في الدوحة.


وكانت الصفحة ذاتها ذكرت على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر»، أنه تم اعتقال 62 جندياً بالجيش القطري بعد رفضهم الاستمرار بالعمل تحت مظلة القوة الإيرانية الموجودة بقاعدة الشمال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *