التخطي إلى المحتوى
"الزراعة": توصيات فنية للمزارعين للتعامل مع موجات الطقس غير المستقرة خلال الأيام المقبلة


أصدر مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة، بالتعاون مع المعاهد والمعامل المركزية المتخصصة بمركز البحوث الزراعية، نشرة توصيات فنية للمزارعين، يتم تنفيذها خلال الايام القليلة المقبلة، لافتا إلى أنه سيسود البلاد بداية من اليوم، ولمدة 4 أيام، طقس غير مستقر تشهد خلالها البلاد أمطار غزيرة ورعدية ونشاط للرياح، يصل للعاصفة، وانخفاض ملحوظ بدرجات الحرارة، وتتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على أغلب الأنحاء، يصاحبها سقوط الأمطار على شمال البلاد حتى القاهرة، ومناطق من شمال الصعيد، وتنشط الرياح الجنوبية الغربية على شمال البلاد وسيناء، تكون مثيرة للرمال والأتربة.

وذلك تنفيذًا لتكليفات الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بضرورة توعية المزارعين بمختلف أنحاء الجمهورية، بإتخاذ التدابير اللازمة للتعامل مع موجات الطقس غير المستقرة، للحفاظ على ثرواتهم النباتية، وتفادي أية خسائر محتملة.

وأوضحت النشرة، أن هذا الانخفاض سيكون تدريجى فى درجات الحرارة على كافة الأنحاء عن المعدل الطبيعى، بقيم تتراوح من 5 – 6 درجات ليسود طقس مائل للبرودة شمالا، ويكون معتدل الحرارة جنوبا نهارا، شديد البرودة ليلا على كافة الانحاء، وانه من المتوقع اعتبارا من يوم الإثنين المقبل أن تهدأ الرياح على أغلب الأنحاء.

وقال الدكتور فضل هاشم المدير التنفيذي للمركز، إن هناك عدد من التوصيات الفنية التي يجب علي المزارعين تنفيذها للوقاية من أضرار عدم استقرار الطقس، مشيرًا إلى أن تلك التوصيات، تتمثل في التسميد بالنترات بدلا من اليوريا أو سلفات الامونيوم، حتى تكون النباتات أكثر قدرة على تحمل الاجهاد، فضلا عن الرش بعنصر الكالسيوم والبوتاسيوم، لتحسين حالة النباتات وزيادة قدرتها على تحمل الظروف الجوية السيئة، كذلك الرش بالمبيدات الحشرية خلال تلك الفترة، هام جدا لبدء نشاط معظم الحشرات نتيجة لارتفاع درجة الحرارة وخصوصا الأكاروسات.

وأكد المدير التنفيذي للمركز على أهمية التعفير بالكبريت بعد الرش كاجراء وقائي، حيث يعتبر من العمليات الهامة جدا لتقليل الاصابة بالفطريات و الحشرات و قتل بيض الحشرات الموجودة على سطح النباتات او قتل اليرقات بعد الفقس، كذلك ينصح برش النباتات بالمشتل أو نباتات الخضر في العمر الصغير بمنقوع السوبر فوسفات، لزيادة قدرة النباتات على تحمل المناخ المغاير.

وشدد على عدم الافراط في التسميد النيتروجيني، حتى لا يندفع النبات للنمو الخضري وذلك للنباتات المتساقطة الأوراق، تحسبًا لحدوث موجات برد، فضلا عن الرش الوقائي للنباتات داخل الصوب بالكبريت الميكروني، بمعدل 2 جرام في اللتر، لتجنب الإصابة بالأكاروسات والحلم الدودي خلال تلك الفترة، مع الاهتمام بعمليات الري، وفقا للمقنن المائي للمحصول حسب مرحلة النمو.

وكلف وزير الزراعة، إدارة قناة مصر الزراعية، بالنشر المستمر للتوصيات الدورية الفنية، بالتنسيق مع المراكز البحثية والارشادية، لتقديم التوعية للمزارعين للتعامل السريع مع موجات الطقس غير المستقرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *