التخطي إلى المحتوى
صناع «قهوة بورصة مصر»: لم ينتج من أجل المنافسة


كشف لنا صناع بورصة مصر الأسباب التى دفعتهم لعرض العمل بعيدا عن المواسم المشهورة للسينما، كما أخبرونا عن كواليس تواجدهم بالفيلم والأسباب التى حمستهم له.


قرر صناع فيلم “قهوة بورصة مصر” طرحه بعيدا عن المواسم المعتادة للأفلام، حتى لا يحظى العمل بفرصة أكبر للمشاهدة الجماهيرية، وعلى الرغم من ذلك فإن إيرادات الفيلم بعد مرور أكثر من 10 أيام على عرضه ضعيفة للغاية، حيث تجاوز الـ200 ألف جنيه بصعوبة، خاصة أن الأفلام التى طرحت فى موسم عيد الفطر ما زال عرضها مستمرا، ويحقق البعض منها إيرادات عالية حتى الآن، فعلى سبيل المثال فيلم “كازابلانكا” للفنان أمير كرارة والمخرج بيتر ميمى تجاوز 65 مليون جنيه، وكذلك “الممر” الذى تجاوز 55 مليون جنيه.


“قهوة بورصة مصر” تدور أحداثه فى إطار درامى اجتماعى، ويتناول العادات والتقاليد المصرية المختلفة، وما يتعرض له المجتمع المصرى من إرهاب عقلى ودينى وإنسانى، وذلك من خلال مجموعة من الأشخاص التى تتلاقى حيواتهم داخل أحد المقاهى.
ويشارك فى بطولة العمل نخبة من النجوم، على رأسهم: محمد لطفى، مدحت تيخا، صلاح عبد

“قهوة بورصة مصر” تدور أحداثه فى إطار درامى اجتماعى، ويتناول العادات والتقاليد المصرية المختلفة، وما يتعرض له المجتمع المصرى من إرهاب عقلى ودينى وإنسانى، وذلك من خلال مجموعة من الأشخاص التى تتلاقى حيواتهم داخل أحد المقاهى.

ويشارك فى بطولة العمل نخبة من النجوم، على رأسهم: محمد لطفى، مدحت تيخا، صلاح عبد الله، حسن حسنى، علاء مرسى، لطفى لبيب، إيناس النجار، رانيا محمود ياسين، أحمد صيام، عبد الله مشرف، نجوى فؤاد، مصطفى قمر، وعلى حميدة، مروة عبد المنعم، حنان سليمان، كلوديا حنا، ياسر الزنكلونى، هاجر الشرنوبى، حسام الجندى، حسن عبد الفتاح، صبرى عبد المنعم، شريف باهر، جمال حجازى، ريكو، ومجموعة من الوجوه الصاعدة، بينهم: محمد سندى، محمد علاء مرسى، مريم صبرى، وهو سيناريو وحوار غادة حنفى وعلاء مرسى وإخراج أحمد نور.

وكان لـ«التحرير» لقاء مع عدد من أبطال الفيلم ليحكوا لنا عن كواليس تقديمه والصعوبات التى واجهتهم، وأسباب تأجيل طرح الفيلم، وكيف يرون المنافسة مع الأفلام التى ما زالت تعرض من موسم عيد الفطر.

علاء مرسى

الفنان علاء مرسى قال إن فكرة الفيلم جاءته من “قهو بورصة مصر” الشهيرة بمنطقة وسط البلد، فهى كانت ملتقى الفنانين وتجار البورصة قديما، موضحا أنها دائما يتردد عليها المثقفون وأصحاب الآراء المختلفة، فقرر أن ينقل هذا الواقع إلى الجمهور، ويعرفهم على بعض عوالم كل من الشخصيات الذين يترددون على المقهى، وأكد أن الفيلم يدور فى مكان واحد فقط وهو القهوة، ولكن فى عدة أزمنة مختلفة، مشيرا إلى أنه حاول صنع عمل كوميدى رومانسى اجتماعى، ويشاهده جميع أفراد الأسرة.

ويجسد علاء مرسى من خلال الفيلم شخصية تدعى “مرسى المغازى”، وهو مؤلف سينمائى يبحث عن فكرة جديدة لفيلمه، فيقرر فى النهاية أن يطرح الواقع الذى يعيشه.

وأشار علاء مرسى إلى أنه ليس بطل الفيلم بل إن كل الموجودين معه بالعمل أبطال ولهم أدوار مؤثرة وحواديت يتمنى أن تنال إعجاب الجمهور، لأنه بذل مجهودا كبيرا فى العمل هو وكل المشاركين به.

وعن رأيه فى المنافسة وسط الأفلام الموجودة، أكد علاء مرسى أنه لم يصنع الفيلم من أجل المنافسة، مشيرا إلى أن الجمهور مال مؤخرا إلى أفلام الأكشن والإثارة، ولكن حاول من خلال “قهوة بورصة مصر” أن ينقل لهم واقعا مختلفا عن نوعية الأفلام التى يشاهدونها، ولكنه على الرغم من ذلك كان حريصا على أن يطرح العمل بعيدا عن موسم عيد الفطر والأضحى.

وحول سر تأجيل طرح الفيلم أكثر من مرة، قال علاء مرسى إن السبب وراء ذلك هو وفاة الفنان محمود القلعاوى، الذى كان من المقرر أن يشارك فى بطولة العمل، لذا وجب عليهم أن يضموا شخصية جديدة تقوم بدوره، وأكد أن كل المشاهد التى قدموها بالعمل كانت صعبة على الرغم من تصويره فى مكان واحد، مشيرا إلى أن المجهود المبذول سيظهر للجمهور على الشاشة.

رانيا محمود ياسين

“الشخصيات التى نقدمها بالعمل مكتوبة برقى”.. هكذا بدأت الفنانة رانيا محمود ياسين حديثها عن “قهوة بورصة مصر”، متمنية أن ينال إعجاب الجمهور ويتلقون ردود فعل جيدة على القصة، لأن العمل من وجهة نظر “رانيا”، حالة إنسانية جميلة ومختلفة ولم تتناولها السينما المصرية من قبل، ولفتت إلى أن كل المشاركين فى العمل كانوا متحمسين للعمل معًا وتجمعهم حالة حب كبيرة، خاصة أن العمل لمس المشاركين به لأنه منقول من الواقع، وأكدت أن الجمهور سيرى نفسه بالفعل فى شخصيات العمل.

وعبرت عن سعادتها لكونها موجودة فى التجربة الإنتاجية الأولى لصديقها علاء مرسى، مشيرة إلى أن المشاركين فى العمل كانوا يحاولون أن يخرجوا أفضل ما لديهم من أجله، ومن أجل إنجاح الفيلم، وتوجهت إليه بالشكر لكونه يقوم بالإنتاج فى ظل الظروف الصعبة التى تواجه الصناعة والإنتاج حاليا، وتمنت أن يكون العمل مشجعا للفنانين لأن ينتجوا ويخدموا السينما والصناعة.

وتجسد رانيا محمود ياسين من خلال العمل دور “موديل”، ويقوم “ماهر” الذى يجسده الفنان مدحت تيخا برسمها فى المقهى، وتبدأ حكايتهما من هنا عن ماضيهما، ونوهت بأن الشخصية جديدة عليها ولم تقدمها من قبل، كما أوضحت أن كل الشخصيات الموجودة فى الفيلم مكتوبة بشكل جيد، وكأن كل الأبطال هم محور الفيلم.

وأشادت رانيا محمود ياسين بصناعة السينما حاليا، وأكدت أننا نعيش فترة جيدة ستساعدنا فى عودة السينما مرة أخرى بقوة، مشيرة إلى أن هناك أعمالا على الساحة جيدة مبذول بها جهد كبير، وتمنت أن تنتعش الصناعة قريبا بعدد أكبر من الأفلام المختلفة، وعدم حصر السينما فى نوعية أفلام الأكشن والإثارة.
وكشفت “رانيا” عن أعمالها القادمة، وقالت إنها ما زالت تحضر لمسلسل “فلانتينو” مع النجم عادل إمام، وتجسد من خلاله دور مُعلمة بالمدرسة التى يملكها الزعيم، ونوهت بأنهم سيعودون لاستكمال العمل بعد شهرين.

مروة عبد المنعم

وتشارك الفنانة مروة عبد المنعم فى فيلم “قهوة بورصة مصر”، وتجسد من خلاله شخصية صحفية، وقالت فى تصريحاتها لـ”التحرير”، إن العمل يعتمد على البطولة الجماعية وله طابع خاص، موضحة أن كل شخصية داخله لها حدوتة مختلفة عن غيرها، وما يجمع بينهم جميعا وجودهم فى قهوة “بورصة مصر”.

وعلى الرغم من كون دور الفنانة مروة عبد المنعم بالعمل صغيار للغاية، فإنها عبرت عن سعادتها بالمشاركة بالفيلم والوجود مع كل الأبطال المشاركين به، وتمنت أن ينال العمل إعجاب الجمهور، ويحبوا الشخصية التى تقدمها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *