التخطي إلى المحتوى
معرض "ملكات مصر" بواشنطن يطور برامجه السياحية لمتابعي "ناشيونال جيوجرافيك"


10:54 م


الخميس 11 يوليه 2019

كتب ـ يوسف عفيفي:

زارت وزيرة السياحة، الخميس، معرض “ملكات مصر” وذلك بناء على الدعوة التي تلقتها الوزيرة من مؤسسة ناشيونال جيوجرافيك التي تنظم هذا المعرض بالتعاون مع المتحف المصري بتورينو بإيطاليا، ومتحف مونتريال للآثار بكندا، والسفارة المصرية في واشنطن.

وبحسب بيان اليوم، جاء ذلك خلال الزيارة الحالية التي تقوم بها الوزيرة، للولايات المتحدة الأمريكية، بحضور السفير ياسر رضا سفير مصر في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويروج المعرض للسياحة والثقافة المصرية داخل الولايات المتحدة الأمريكية من خلال إلقاء الضوء على حياة سبعة من ملكات الدولة الحديثة بداية من عصر الملكة نفرتاري وحتى الملكة كليوباترا، وتسليط الضوء على دور المرأة المصرية قديما في المجتمع المصري وإبراز جوانب من حياتها اليومية، بالإضافة إلى أيضا على أعمال بعض الباحثات وعالمات الآثار المصريات في العصر الحالي.

وأعلن مسئولو المعرض، أن العام الجاري سيشهد تطوير قسم السياحة والسفر بالمؤسسة لبرامجه السياحية عن مصر، لإبراز الثقافة المصرية قديما وحديثا لجمهور ومتابعى ناشيونال جيوجرافيك حول العالم.

من جانبها، رحبت وزيرة السياحة بجميع الزائرين وأسرهم، ودعتهم لزيارة مصر والاستمتاع بما تزخر بها من مقومات سياحية لا مثيل لها حول العالم، مشيرة إلى أن مصر كوجهة سياحية لا يزال لديها العديد لتقدمه للسائحين.

وتحدثت الوزيرة عن أهمية الدور الذي لعبته المرأة المصرية في المجتمع المصري على مر العصور؛ حيث تزخر الحضارة المصرية القديمة بملكات كان لهن بصمات في التاريخ مثل نفرتارى وكليوباترا ونفرتيتي وحتشبسوت، مشيرة إلى أن تمكين المرأة على رأس أولويات الدولة المصرية؛ حيث أصبحت المرأة في مصر تتولى أعلى المناصب، ولافتة الى وجود ثمانية وزيرات في الحكومة المصرية، يتولين حقائب وزارية هامة.

وأكدت أهمية مشاركة المرأة في قوة العمل مما يمثل اضافة كبيرة الى الاقتصاد القومي، لافتة إلى أن المحور الخامس ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري الذي اطلقته وزارة السياحة المصرية يرتكز على مواكبة الاتجاهات العالمية الحديثة في مجال السياحة، ويهدف إلى الحفاظ على البيئة والتحول الرقمي والتمكين الاقتصادي للمرأة في قطاع السياحة عن طريق زيادة القوى العاملة النسائية في القطاع وتوفير بيئة عمل ملائمة لهم.

ونوهت الوزيرة، إلى تطبيق ختم المساواة “Gender Equality Seal” في قطاع السياحة المصري الذي أعلنت عنه الوزارة مؤخرا بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لافتة إلى أن مصر تعتبر هي الدولة الأولى على مستوى العالم التي تطبق هذا الختم في قطاع السياحة.

ويحتوي المعرض الذي يقام خلال الفترة من 1 مارس الماضي وحتى 2 سبتمبر المقبل، على 300 قطعة أثرية مصرية من خمس متاحف أوروبية وكندية أهمها المتحف المصري بتورينو بإيطاليا ومتحف مونتريـال بكندا، كما يستعين المعرض بالوسائل التكنولوجيا الحديثة حيث قدم المعرض باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد جولة للزائرين داخل مقبرة نفرتارى بوادي الملكات بالأقصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *