التخطي إلى المحتوى
محمود كهرباء.. يصعق الزمالك دون توقف


محمود عبد المنعم كهرباء.. لاعب كرة من طراز رفيع، وعلى الرغم من كثرة أزماته، إلا أنه لاعب هام سواء كان لنادي الزمالك، أو منتخب مصر، حتى أن عدم اختياره ضمن صفوف المنتخب، تسبب في أزمة كبيرة، وجلبة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وعقب خروج المنتخب من البطولة، تردد اسمه مرارا وتكرارا.


 


وعلى الرغم من أهمية كهربا، إلا أنه لاعب مثير للقلق والأزمات، داخل صفوف الزمالك، وأزمات- صعقاته- للقلعة البيضاء، لا تنتهي، فهو دائما ما يثير الجلبة، داخل صفوف النادي، حتى أنه تعرض للغرامة أكثر من مرة، بسبب أزماته المتكررة، ولعل كان أخره بصق اللاعب على الجمهور.


 


مؤخرا، بدأت علاقة اللاعب بالفريق تتوتر أكثر، وربما كان لشائعة انضمام نجم الفارس الأبيض، لصفوف المارد الأحمر السبب، وعلى الرغم من عدم تأكيد تلك الإشاعة، والترويج إلى أن كهربا تلقى عرض من إحدى الأندية التركية، إلا أن الأزمة لا تزال مستمرة.


 


ففي وقت سابق، قامت إدارة نادى الزمالك بتوقيع عقوبة مالية على محمود كهربا قدرها 300 ألف جنيه، بعد واقعة بصقه على جمهور الفريق خلال مباراة بترو أتليتكو الأنجولي في الجولة الثالثة لمرحلة دور المجموعات ببطولة الكونفدرالية، حيث هاجمته الجماهير لتراجع مستواه وتأخر الفريق في تسجيل هدف الفوز، وعند خروجه من الملعب قام بالبصق على الجمهور الأبيض.


 



 


وتسبب كهربا في خسارة لقب السوبر أمام الأهلي، عندما تمسك بتسديد ركلة الجزاء دون الرجوع للمدير الفني وقت كان جيسفالدو فيريرا مديرا فنيا للفريق، لكن كهربا تجاهله وصمم على موقفه وتسديد الكرة وإضاعة ضربة الجزاء وخسارة السوبر.


 


كما دخل كهربا في أزمة مع الجماهير خلال مباراة الفرق أمام الإنتاج الحربي في مؤجلات الجولة الـ 31 من مسابقة الدوري، فبعد انتهاء المباراة دخل في مشادة كلامية مع الجمهور وصلت إلى تبادل الشتائم، وتم توقيع عقوبة مالية عليه.


 


وأزمة جديدة دخلها كهربا ولكن هذه المرة مع كريستيان جروس، المدير الفني السابق للفريق، قبل مباراة الفريق أمام بيراميدز، عندما علم أنه خارج التشكيل الأساسي للمباراة، فغضب اللاعب ودخل في مشادة شرسة مع الخواجة وتدخل قدامى الفريق وتم احتواء الأزمة.


 


ومن قبل الاعتراض على جروس فقد سبق واعترض على تبديله في مباراة سموحة، وقام بحركات غريبة فور جلوسه على مقاعد البدلاء.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *