التخطي إلى المحتوى
أستاذ في إعلام القاهرة: محمد رمضان ليس مطرب وجمهوره سطحي


أثار المشهد الذي ظهر عليه الفنان محمد رمضان، في حفله الأخير “أقوى حفل في مصر”، غضب واستياء الوسط الإعلامي والمجتمعي، نظرًا لظهوره بشكل عاري، بفقرات عديدة من الحفل، ليصل الأمر إلى تقدم سمير صبري المحامي بالنقض، ببلاغ للنائب العام، وشكوى لنقابتي المهن التمثيلية والموسيقيين ضده.

اقرأ أيضًا.. أول تعليق لـ “أحمد سعد” بعد انفصاله عن سمية الخشاب: الواحد مش ناقص


وفي هذا السياق، علق الدكتور محمد المرسي، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، على تلك المشاهد متسائلًا: “ما الذي يدفع أعدادًا كبيرة من شباب في عمر الزهور، نعول عليهم كثيراً لمستقبل هذا الوطن، أن يتلهف للاستماع إلى أغاني محمد رمضان – وهو ليس بمطرب – ويحاول تقليده في حركاته وملابسه وتسريحة شعره ويتمايل ويتراقص على (نمبر وان) كما يحرص على مشاهدة أفلامه ومسلسلاته، التي لا تحمل سوى العنف والبلطجة”.

وتابع: “ما الذي يدفع هذا الشباب إلى البعد عن كل ما يحمل معنى وقيمة؟ سواء كان بالغناء أو بالكتاب أو الفنون الرفيعة، ويسعى ويبحث عن أغاني شطة وبيكا وغيرهما من أغاني القاع (المهرجانات) ما الذي يجعله يعتمد على ثقافة التيك أواي -دون مرجعية- على صفحته على وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأوضح “المرسي”، أنه شبه غياب لأدوار مهمة، كان يجب أن يقوم بها عدد من مؤسسات المجتمع المهمة، “المؤسسة الدينية، التعليمية، الثقافية، الشباب والرياضة، الإعلام”، قائلا “تركت هذه المؤسسات فراغا استحوذ عليه -للأسف- كل ما هو تافه وسطحي ومريض بأفكار متطرفة، الأمر جد وليس هزلا يحتاج وقفة وتأمل من الجميع”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *