التخطي إلى المحتوى
خالد عبد الغفار يكشف لـ"أهل مصر" أهداف المنتدى العالمي للتعليم العالي في العاصمة الإدارية الجديدة


قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن التعليم والبحث العلمي يقفز قفزات بشكل سريع جدًا على مستوى العالم، وبالتالي كان لابد أن يكون لمصر دور في هذا المجال، من خلال إطلاق المنتدى العالمي الأول بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بعد إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي، 2019 عامًا للتعليم، بالإضافة إلى قيادة مصر للاتحاد الإفريقي في 2019.

وأشار الوزير لـ”أهل مصر”، إلى أن دور وزارة التعليم العالي يتمثل في تنظيم منتدى عالمي يرقى لاستضافة دول العالم في مصر، مشيرًا إلى أنه سيتم تدشينه كل عامين، وهذا يعد بمثابة رسالة للعالم كله بأن العاصمة الإدارية الجديدة، في طريقها لأن تصبح عاصمة جديدة لمصر في الأعوام القليلة القادمة.

وكشف الوزير عن مشاركة 40 دولة على المستوى الأوروبي والعربي والأفريقي في المنتدى العالمي، قائلًا:” المؤتمر هام جدًا لأننا نناقش فيه قضايا دولية تهم التعليم الرقمي والبحث العلمي وتكنولوجيا الابتكار، كما نناقش فيه كيف يستطيع الإنسان أن يتلقى العلم في ظل التكنولوجيات التي تغزو العالم بشكل سريع”.

الهدف من المنتدي
يكمن الهدف من المنتدى في تسويق وتدويل التعليم العالي والبحث العلمي في مصر، إلى جانب تنظيم معرضا على هامش فعاليات المنتدى يضم حوالى 85 عارضا لعرض البرامج التعليمية والبحثية والأنشطة التى تقدمها الجامعات المصرية فى إطار خطة تسويق البرامج التعليمية بالجامعات المصرية لجذب الطلاب الوافدين للدراسة بها.

وكذا يتضمن المعرض تعريفا بالجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، والبرامج الأجنبية بالجامعات الخاصة والحكومية، ومشروعات وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، بالإضافة إلى مشاركة الهيئات الدولية المعنية بالتعليم العالى، والشركات المتخصصة فى تطوير تكنولوجيا التعليم.

55 خبيرًا مشارك في المنتدى العالمي
يحاضر بالمنتدى حوالى 55 خبيرًا، منهم، “بروفيسيور ميتسو أوشي رئيس جامعة هيروشيما، وبروفيسيور لوشيانو ساسو نائب رئيس جامعة سابينزا الإيطالية بروفيسور إريك فواشي رئيس جامعة السوربون أبوظبي، وبروفيسور شيناتاماني ماهاباترا رئيس جامعة جواهر لال نهرو، وبروفيسور بيرسلي ميتكاس رئيس جامعة سيثالونيكي، والدكتور بكاري ديالو رئيس جامعة الافتراضية الإفريقية، والدكتور سيجبولت نوردا رئيس منظمة ماجنا كارتا للجامعات الأوربية.

بالإضافة إلى الدكتور محمد الأسود، رئيس مجلس جامعات دول البحر المتوسط، والدكتور رامجوبال راو مدير المعهد الهندى للتكنولوجيا بدلهي، وجوي ديدريش نائب رئيس سيسكو، وجمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد، والدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الالكترونية، وخالد طوقان رئيس شركة سيسامى، وعدد من الشخصيات المصرية الهامة منهم الدكتور مجدى يعقوب، والمهندس سميح ساويرس.

1500 ممثل من الجامعات المصرية والعربية
ويشارك أكثر من 1500 من ممثلي عدد من الجامعات المصرية والعربية والدولية والاتحادات، والمنظمات، والمؤسسات المصرية والعالمية المعنية بالتعليم العالى والبحث العلمى والابتكار، مثل الهيئة الألمانية للتبادل العلمى DAAD، وهيئة الفولبرايت، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، والاتحاد الأوروبى، والمجلس الثقافي البريطانى، والجايكا اليابانية، ومؤسسة محمد بن راشد، والبنك الأفريقى للتنمية، واليونسكو، والمؤسسات العالمية المعنية بالتصنيفات الدولية مثل QS، واتحاد الجامعات العربية، واتحاد الجامعات الإفريقية، وغيرها من المؤسسات الدولية، فضلًا عن المشاركة المجتمعية.

منصة حوار للشباب
ومن المقرر أن يتم تنظيم منصة حوار للشباب”Youth Talk Dome” بالتعاون مع مؤسسة الألفي للتنمية البشرية والاجتماعية على هامش فعاليات المنتدى العالمى للتعليم العالي، وستقام المنصة على مدار ثلاثة أيام بحضور أكثر من 50 متحدثا وأكثر من 30 رائد أعمال في مختلف المجالات، فضلا عن حضور عدد من المستثمرين وكبار المسؤولين وممثلي كبرى الشركات العالمية.

وفيما يخص الموضوعات التي ستدور حولها المنصة، فستشمل موضوعات متعلقة بالإرشاد الوظيفى، والتدريب وبناء العلاقات، وتمكين الشباب، وبناء القدرات، وتطوير المهارات القيادية، وريادة الأعمال، وكيفية التغلب على التحديات، وغيرها من المهارات الضرورية لسوق العمل ومتطلباته الحديثة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *