التخطي إلى المحتوى
"بوتفليقة" يُشكّل حكومة جزائرية جديدة و"مُعلِن الشغور" يحتفظ بمنصبه

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، عن تشكيل حكومة جديدة برئاسة نور الدين بدوي، احتفظ فيها رئيس أركان الجيش أحمد قايد صالح بمنصبه نائبا لوزير الدفاع، ولكن تم استبعاد وزير الخارجية ونائب رئيس الحكومة رمطان لعمامرة من منصبه، وحل محله صابري بوقادوم.وشكّل الحكومة نور الدين بدوي الذي كان كلّفه بوتفليقة برئاسة الوزراء في 11 آذار/مارس، تضمّ 27 وزيراً بينهم ثمانية فقط من الفريق القديم.

وأعلن نور الدين بدوي، أنها ستكون حكومة تصريف أعمال. وتمت تسمية صابري بوقادوم وزيرا للشؤون الخارجية خلفا للعمامرة، ومحمد لوكال وزيرا للمالية، ومحمد عرقاب وزيرا للطاقة.

وقالت الرئاسة في بيان لها، أنّ الحكومة الجديدة تضمّ 27 وزيراً، من بينهم خصوصاً رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح الذي احتفظ بمنصبه نائباً لوزير الدفاع ورئيساً للأركان. ومنصب وزير الدفاع يتولاّه بوتفليقة نفسه، في حين أنّ صالح، الذي دعا مؤخراً إلى عزل الرئيس من طريق إعلان عجزه عن ممارسة مهامه، يعتبر بروتوكولياً المسؤول الثاني في الحكومة بعد رئيس الوزراء.

اقرأ أيضًا:

الآلاف يكسرون الحاجز الأمني في طريقهم نحو قصر الرئاسة في الجزائر

بالمقابل استبعد من التشكيلة الحكومية رمطان لعمامرة الذي كان عيّن في 11 آذار/مارس نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للخارجية، وآلت حقيبة الخارجية في التشكيلة الجديدة إلى السفير الجزائري لدى الأمم المتحدة صابري بوقادوم (60 عاماً).

واستغرق تشكيل هذه الحكومة 20 يوماً، وهي فترة قد تكون قياسية بالنسبة إلى الجزائر. وكان بدوي وعد إثر تكليفه رئاسة الوزراء بتشكيل “حكومة كفاءات شابة من الجزائريين والجزائريات”. ولكنّ التشكيلة الحكومية لم تضم سوى خمس نساء بينهن ثلاث وزيرات من الحكومة السابقة، مقابل 23 رجلاً (بمن فيهم بدوي نفسه).

أما وزارة الداخلية التي كان يتولاها بدوي في الحكومة السابقة فقد عيّن على رأسها صلاح الدين دحمون الذي كان يتولى منصب الأمين العام لهذه الوزارة. وأسندت وزارة المالية إلى حاكم المصرف المركزي محمد لوكال، في حين عيّن رئيس مجلس إدارة المجمّع الحكومي لتوزيع الكهرباء والغاز “سونلغاز” محمد عرقاب وزيراً للطاقة.

وبالإضافة إلى بدوي وقايد صالح فإنّ الوزراء الذين انتقلوا من الحكومة السابقة إلى الحكومة الجديدة هم الطيّب زيتوني (وزير المجاهدين) وهدى إيمان فرعون (وزيرة البريد والاتصالات) وغنية الدالية (وزيرة الأسرة وقضايا المرأة) والسعيد جلاب (وزير التجارة) وعبد القادر بن مسعود )وزير السياحة والصناعات التقليدية) وفاطمة الزهراء زرواطي (وزيرة البيئة).

أما الوزراء الجدد فهم: سليمان براهمي (وزير العدل)، ويوسف بلمهدي (وزير الشؤون الدينية والأوقاف)، وعبد الحكيم بلعابد (وزير التربية الوطنية)، وبوزيد الطيب (وزير التعليم العالي) وموسى دادة (وزير التكوين والتعليم المهنيين) ومريم مرداسي (وزيرة الثقافة) ورؤوف برناوي (وزير الشباب والرياضة) وجميلة تمازيرت (وزيرة الصناعة والمناجم).

كما ضمّت قائمة الوزراء الجدد كلاً من شريف عماري (وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري) وكمال بلجود (وزير السكن) وحسان رابحي (وزير الاتصال، ناطق رسمي للحكومة) ومصطفى كورابة (وزير الأشغال العمومية والنقل) وعلي حمام (وزير الموارد المائية) ومحمد ميراوي (وزير الصحة) وحسان تيجاني هدام (وزير العمل) وفتحي خويل (وزير العلاقات مع البرلمان). وعيّن في الحكومة الجديدة أيضاً أحمد نوي وزيراً وأميناً عاماً للحكومة

قد يهمك أيضًا:

تصدع وسط التنظيمات الموالية لبوتفليقة مع توقعات بمليونية في “جمعة ترحلون جميعًا”

فرنسا تعلق علي قرارات الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *