التخطي إلى المحتوى
"التضامن" تضىء مبناها باللون الأزرق إحتفالًا باليوم العالمي للتوحد


أضاءت وزارة التضامن الاجتماعي، مبنى ديوان عام الوزارة بشارع المراغى فى العجوزة باللون الأزرق، تضامنًا مع مرضى التوحد واحتفاءا بهم فى يومهم العالمي، الذى يوافق الثاني من إبريل سنويًا.

يأتى ذلك فى إطار الإحتفالية التي تنظمها الوزارة بالتعاون مع الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد، وصرحت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، أن الوعي بالتوحد على مستوى العالم قد إزداد في السنوات الأخيرة، وأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بمن فيهم الأشخاص الذين يعانون من مرض التوحد والمنصوص عليها في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة للأمم المتحدة، هى ضمن خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في عام 2015، حيث أعاد المجتمع الدولي التأكيد على التزامه القوي بالتنمية الشاملة للجميع وتعهد بعدم ترك أي شخص وراءه في هذا السياق، وأن مشاركة الأشخاص المصابين بالتوحد تعتبر أمرًا ضروريًا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأكدت “والي” أن الوزارة تولي اهتمامًا كبيرًا بمرضى التوحد، حيث قامت بضمهم ضمن الفئات المستفيدة من برنامج الدعم النقدي كرامة، مؤكدة علي استمرار تقديم الدعم لهذه القضية التى بدأت بالتوعية والتقبل والدمج

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *