التخطي إلى المحتوى
ترقب حذر داخل ريال مديد خلال موسم الانتقالات الصيفية المقبلة

تترقب القارة الأوروبية خلال موسم الانتقالات الصيفية المقبلة ضربة قوية من نادي ريال مدريد الإسباني بعد التراجع الكبير الذي مر به الأخير خلال الموسم الجاري وخروجه من المنافسة على صعيد كل البطولات.

وأشارت صحيفة “أ س” الإسبانية إلى أن هذا التراجع الذي أصاب ريال مدريد هذا الموسم، عقب فوزه بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات على التوالي، لم يحدث منذ العام 2006 عندما قرر فلورينتينو بيريز، رئيس النادي آنذاك أيضا، الاستقالة من منصبه.  

وتنتظر أندية القارة العجوز خلال هذه الفترة تحرك محموم من قبل النادي الإسباني خلال سوق الانتقالات المقبل، حيث ذكرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن النادي المدريدي رصد 500 مليون يورو لعقد صفقات شراء لاعبين جدد، وأشارت إلى أن كل من ايدن هازارد وباول بوجبا وكليان مبابي يأتون على قائمة اللاعبين الذين يرغب في ضمهم بطل أوروبا لدعم صفوفه.

أقرأ أيضاً :

كورتوا يؤكد أنه غير نادم على انضمامه لريال مدريد

ورغم تكهنات الأندية الأوروبية في هذا الشأن، يواجه ريال مدريد موقفا معقد ا يتمثل في تراجع قدراته المادية، بسبب الاستثمارات الضخمة التي يضخها رئيسه (بيريز) في مشروع إنشاء الملعب الجديد والتي ادت إلى ارتفاع ديون النادي خلال فترة ما إلى 575 مليون يورو.

وألمحت “أس” إلى أن على بيريز أن يدبر أموالا من أجل عقد صفقات جديدة إذا ما أراد انتشال ريال مدريد من عثرته الحالية والعودة به إلى منصات التتويج مرة أخرى.

وأوضحت الصحيفة أن رحيل لاعبين مثل غاريث بيل وايسكو ومارسيلو ورافايل فاران وتوني كروس، وهم لاعبون أبدوا رغبتهم في الانتقال لأندية أخرى، يمكن أن ينعش خزينة ريال مدريد بأموال كافية لشراء لاعبين جدد مثل النجوم الذين ذكرتهم “ليكيب” والذين دخلوا إلى دائرة اهتمام النادي بعد عودة الفرنسي زين الدين زيدان لمنصب المدير الفني.

يشار إلى أن بيريز اتبع سياسة التقشف في ريال مدريد خلال الأعوام الماضية لتقليص ديون النادي التي تراجعت في الوقت الحالي إلى 107 مليون يورو، وأيضا من أجل تمويل مشروع إنشاء الملعب الجديد.

وكان ضم اللاعب الكولومبي خاميس رودريجيز مقابل 80 مليون يورو في 2014 هو أخر الصفقات الكبرى التي عقدها ريال مدريد، ومن قبلها صفقة شراء اللاعب الويلزي غاريث بيل في 2013.

ولم يعقد ريال مدريد عقب 2014 أي صفقات كبيرة، وكانت أكبر صفقتين قام بهما منذ ذلك التاريخ وحتى الآن هما صفقتا شراء اللاعبين البرازيليين إيدير ميليتاو وفينيسيوس جونيور مقابل 50 و45 مليون يورو على الترتيب.

وتتوقع وسائل الإعلام الإسبانية ارتفاع ديون ريال مدريد مرة أخرى، بعد أن تراجعت إلى 107 مليون يورو، خلال الصيف المقبل بعد أن بات النادي مضطرا لعقد صفقات شراء لاعبين من العيار الثقيل للخروج من كبوته الحالية.  

وعلى جانب أخر، أكدت صحيفة “فرانس فوتبول” الفرنسية أن ريال مدريد قدم عرضا ماليا يصل إلى 280 مليون يورو للفرنسي كليان مبابي، نجم باريس سان جيرمان، من أجل الحصول على خدماته.

ولكن الصحيفة أشارت إلى أنه رغم العرض الكبير المقدم من قبل ريال مدريد، تكتنف صفقة ضم مبابي العديد من الصعوبات، وأضافت قائلة: “التعاقد مع هازارد الذي ينتهي تعاقده في 2020 أكثر سهولة”.

أما فيما يتعلق بالفوز بخدمات بوجبا، أوضحت “فرانس فوتبول” أن هذا الحلم سيواجه عقبات كبيرة أيضا على خلفية العلاقة المتوترة التي تجمع بين بيريز ومينو رايولا، وكيل أعمال النجم الفرنسي.

ولكن على أي حال ورغم كل الصعوبات، تترقب أوروبا بحذر بالغ انتفاضة العملاق المدريدي من سباته خلال موسم الانتقالات المقبل.

قد يهمك أيضاً :

التشكيل الرسمي لريال مدريد أمام كاشيما في مونديال الأندية

فاسكيز ينفي عدم تفكيره في الرحيل عن ريال مدريد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *