التخطي إلى المحتوى
الغموض يحيط بمصير انتخابات اتحاد الكرة

يحيط الغموض بمصير الدعوة لعقد جمعية عمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد للاتحاد المصري لكرة القدم، عقب استقالة المجلس السابق برئاسة المهندس هاني أبو ريدة، بعد نتائج منتخب مصر المخيبة في أمم إفريقيا 2019.

 

وودع منتخب مصر بطولة أمم إفريقيا 2019 المقامة على أرض مصر بعد الهزيمة أمام منتخب جنوب إفريقيا بهدف نظيف في دور الستة عشر، وأقال أبو ريدة الجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، وتقدم باستقالته من رئاسة اتحاد الكرة ومعه مجلس إدارته.

 

وبحسب مصادر فإن هناك اتجاه لعدم إجراء الانتخابات والاكتفاء بوجود ثروت سويلم، المدير التنفيذي لاتحاد الكرة قائمًا بأعمال مجلس الإدارة، لحين انتهاء الدورة الحالية، أو استصدار قرار بموافقة اللجنة الأولمبية على تشكيل لجنة مؤقته بالتشاور مع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لتقود العمل في الجبلاية حتى انتهاء الدورة الحالية.

 

وتنص لائحة اتحاد الكرة على دعوة المدير التنفيذي الجمعية العمومية لإجراء انتخابات مجلس إدارة جديد لاستكمال الدورة الحالية والتي تنتهي في 2020.

 

لعبة الانتخابات تبدأ مبكرًا

بدأت لعبة الانتخابات تدق أبواب اتحاد الكرة مبكرا عقب إعلان مجلس أبو ريدة استقالته رسميا وكان جمال علام، رئيس اتحاد الكرة السابق، أول المطروحين على الساحة.

 

بدأ علام إعداد قائمة من رموز أندية الأقاليم ويحاول إقناع بعض النجوم من أصحاب الأسماء اللامعة للانضمام له خلال الانتخابات المقبلة.

 

وعلى الجانب الآخر، دعت بعض الأصوات داخل الجمعية لاتحاد الكرة لتكوين قائمة جديدة برئاسة عاصم مرشد، رئيس نادي كوم حمادة، مع بعض رؤساء أندية الأقاليم.

 

وتنادي أصوات أخرى، بمنح الفرصة للشباب في الانتخابات المقبلة لبناء كوادر جديدة وتجديد دماء الجبلاية وطرح اسم محمد فضل، مدير بطولة أمم إفريقيا الحالي.

 

وتفكر أطراف أخرى في دعم قائمة يرأسها الدكتور كمال درويش، الرئيس الأسبق لنادي الزمالك، مع مزيج بين الخبرة والشباب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *