أخبار عاجلة
صفقة تبادلية بين يوفنتوس وريال مدريد -
أول تعليق من مدرب الأهلي بعد الفوز على الداخلية -
أسطورة إيطاليا: راموس هو المدافع الأفضل -

قبل معركة "الأولد ترافورد".. ماذا يفعل باريس سان جيرمان في غياب نيمار؟

قبل معركة "الأولد ترافورد".. ماذا يفعل باريس سان جيرمان في غياب نيمار؟
قبل معركة "الأولد ترافورد".. ماذا يفعل باريس سان جيرمان في غياب نيمار؟


وستنطلق مباراة باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد الإنجليزي، في تمام العاشرة مساء اليوم الثلاثاء، ضمن مباريات دور الـ16، من بطولة دوري أبطال أوروبا، وسيغيب الأوروجواني إديسون كافاني، والبلجيكي توماس مونييه، والبرازيلي نيمار دا سيلفا.

يتكرر غياب نيمار، بسبب الإصابات التي تعرض لها، وتُعد هذه المرة الثانية في مرحلة مهمة من الموسم، حيث عانى الفريق الموسم الماضي، من الإصابة التي تعرض لها البرازيلي في مشط القدم، قبل مباراة العودة في نفس الدور أمام ريـال مدريد الإسباني، حيث انتهت بفوز الفريق الملكي بهدفين لهدف ليتم اقصاء الباريسيين مبكرًا من البطولة، بعدما تنبأ الجميع بأن الفريق البارسي سيكون من المتواجدين في المربع الذهبي من هذه البطولة.


وتزداد مخاوف الألماني توماس توخيل، المدير الفني لفريق باريس سان جيرمان، قبل انطلاق المباراة، لغياب اثنين من الأعمدة الرئيسية في الخط الأمامي "نيمار، وكافاني"، في حين سيتحمل الشاب الفرنسي كيليان مبابي، مسؤولية قيادة الهجوم أمام الشياطين الحمر، ويضع جماهير الفريق البارسي عاتقهم على نجمهم الشاب بسبب أداءه الخرافي الذي يقدمه معهم خلال المرحلة المقبلة، بالإضافة إلى فوزه بكأس العالم 2018 بروسيا.

وغاب نيمار، منذ وصوله إلى النادي الباريسي قادمًا من برشلونة، في الصيف قبل الماضي، مقابل 222 مليون يورو، في أعلى صفقة كرة قدم بالتاريخ، عن 37 مباراة، من بينها 32 بسبب الإصابة، و3 للإيقاف، ومبارتين بقرار من المدرب، بسبب رغبته في راحة البرازيلي من أجل تجهيزه للقاءات المقبلة.

حقق فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، الفوز في غياب نجم السيلساو، 27 مرة، أي بنسبة 73%، كما تعادل في 6 مباريات، فيما تلقى مراراة الهزيمة في 4 مناسبات، وبالحديث عن منافسات دوري أبطال أوروبا، خلال الموسمين الماضي والحالي، لم يغب نيمار سوى عن مباراة الريال المذكورة سابقًا، عندما تلقى ضربة موجعة في لقاء مارسيليا أبعدته لعدة أشهر، وهذا ما تسبب له الأزمة الوحيدة في عالم الساحرة المستديرة.

وتلقى الفريق الباريسي، 3 هزائم في الدوري الفرنسي، كان لليون النصيب الأكبر منها، حيث انتصر على مبابي ورفاقه في مباراة الدور الثاني من الموسم الماضي بهدفين لهدف، ثم كرر نفس النتيجة في هذا الموسم، فيما كانت الهزيمة الثالثة على يد رين بالموسم الماضي أيضًا.

ومن المتوقع أن يكون الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، أو الألماني جوليان دراكسلر، بديلًا للبرازيلي في مباراة الذهاب اليوم الثلاثاء، ويأمل توخيل في إيجاد حل لتعويض جبهة نيمار، خاصة وأنه سيكون من الصعب لدى المسؤولين وبالأخص القطري ناصر الخليفي، رؤية الفريق وهو يخرج مجددًا في مرحلة مبكرة من الشامبيونزليج، بعد الأموال الطائلة التي دفعوها لتعزيز صفوفه.

المصدر : أهل مصر

السابق أحمد سمير يحرز هدفا عالميا للطلائع بمرمى الزمالك .. فيديو
التالى عادل عبد الرحمن: أهدرنا 20 فرصة أمام الذئاب.. وسموحة خسر أسهل مباراة